>

فاجأت الإعلامية الكويتية مي العيدان متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بإعلانها أنها لا تصوم شهر رمضان منذ عام 2011 بأمر من الطبيب؛ “لأن عندي القلب وتليف رئوي وآخذ أدوية”.كما قالت

وكتبت العيدان في حسابها بموقع “انستغرام”: “حق الملاقيف والحشريين اللي قاعدين يكتبون لي صومي صومي كأني قاعدة آخذ أمر منهم. بابا من 2011 ما أصوم بأمر من الدكتور لأن عندي القلب وتليف رئوي وآخذ أدوية”.


وأضافت غاضبةً: “شنو تبوني أصوم غصب؟ ليش انتو الله ولا سيدنا محمد؟ حتى الله ومحمد ما يجبرون أحد مريض على الصوم”.

وكانت مي العيدان قد كشفت سابقا تفاصيل إنقاذها من موت محقق قبل أعوام على يد طبيب كويتي، وأربعة أطباء وافدين.

وقالت مي العيدان عبر برنامجها “كشف حساب” على قناة “سكوب”: “كان هناك خمس أطباء يشرفون على حالتي. ثلاثة منهم مصريين ومسيحيين، وهندي مسلم، وكويتي.الأربعة ساهموا باستقرار حالتي وحرصوا ألا تتدهور”.

وتابعت العيدان:”لم يقولوا هي مسلمة ونحن مسيحيين فلماذا ننقذها؟ . وللأمانة من أنقذ حياتي كان الطبيب الكويتي محمد بهزان. رغم أنه الوحيد الذي دخل لي ولم يعطني أي إحساس بأن الحل لديه”.

وكانت الإعلامية الكويتية قد تعرضت للإصابة بفيروس في الدم جعلها في حالة صحية حرجة وتسببت في نقص الأكسجين في الدم وكادت تتعرض للموت لولا وضعها على 3 أجهزة أوكسجين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *