>

في خطوة مفاجئة، أعلنت الإعلامية الكويتية مي العيدان أنها قامت بتوكيل المحامي بدر باقر من أجل رفع قضية سب وقذف ضد الفنان أحمد بدير، على إثر قيام الأخير بالإساءة إليها ونعتها بالحالة الشاذة والتشكيك بجنسيتها، حسب قولها.

وجاء في المنشور الذي كتبته مي العيدان، عبر حسابها على انستغرام، قولها: “اعلن انا مي العيدان اني وكلت المحامي بدرباقر برفع قضية سب وقذف ضد الفنان احمد بدير بعد ظهوره بلقاء صوتي بإحدى القنوات و بأحد البرامج أساء لي و نعتني بالحاله الشاذة وشكك بجنسيتي عندما قال هذا إذا كانت كويتيه أصلا “، مضيفةً بالقول: “وأنا أقول سوف ترى جنسيتي التي شككت فيها بالنيابة العامة و بينا القضاء”.

وقد جاءت خطوة مي العيدان بشكل مفاجىء خاصة وانها كانت قد اعتذرت منه سابقا عن وصفه بالاقرع.

وقد اثار اعلان مي العيدان رفع القضية استغراب متابعيها حيث كتبت احداهن قائلة: “تحرشت فيه و ببنته ثم رفعت قضيه عشان كم قرش الظاهر هذي الهبه الجديده” وقال اخر “ضربني وبكى سبقني واشتكى” وقال ثالث “كذا الفراغ يسوي الله لا يبلانا يارب و يشغلنا بطاعته ”.

وكان احمد بدير قد اتهم مي العيدان بالتنمر عليه وقال في مداخلة هاتفية مع احد البرامج التلفزيونية: ”لما تجمع بيني وبين بنتي في جملة مفيدة فده تنمر، أنا جالي تلفونات من ناس في كل الدول والكل بيهاجموها”، موضحاً أن “السخرية والتنمر شي غير مرغوب من قبل الاخرين، وعيب كونها إعلامية وتسيء للآخرين، وهذا شيء غير مسموح به لأي شخص”.

وأضاف: “بمجرد ما عرفت إني هرفع دعوى عليها بدأت تشتم أكتر، وأنا عندي أصدقاء كتير في الكويت وعارف الناس دي بيحبوني إزاي، وزرت بيت الأمة الكويتي”.


ومازحه مقدّم برنامج “حضرة المواطن” الذي كان يجري معه إتصالاً هاتفياً قائلاً: “متزعلش وكلنا صلع، والعالم عارف إن الصلع هما الأذكياء”، ليرد بدير: “أنا صعبان عليا إنها تنتسب إلى دولة الكويت الشقيقة، ويكفيني حب الناس من كل الدول العربية التي قامت بالرد عليها، لأن هذه الفتاة حالة شاذة وسط شعب محترم، وخرجت عن الإطار الأخلاقي والإنساني ويجب محاسبتها. وربنا يهديها”.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *