>

انتقدت الاعلامية الكويتية مي العيدان قيام السلطات في بلادها بإغلاق  نادي “فيفافت” النسائي بالجهراء بعد الضجة الواسعة التي تسبب بها إعلان دورة لتعليم الرقص الشرقي.

وعلقت مي العيدان في تغريدة عبر حسابها على تويتر قائلة: “يعني خلصت كل مشاكل البلد عشان يتم إغلاق معهد او نادي مسوين دوره لرقص الشرقي وين المشكله يمكن بتعلم رقص عشان ترقص لزوجها تسعده او مع صديقاتها في عرس او زفاف موشرط بتعلم رقص عشان ترقص بملهى ليلي ولابشقة شباب ما اتفكرون الا بالشي بنظره وصخه”.

وكان قد كشف مصدر مسؤول بوزارة التجارة والصناعة عن قيام مفتشي الوزارة بالتوجه إلى إحدى الشركات الخاصة التي قامت بالإعلان عن تنظيم دورة في الرقص الشرقي حيث تم إغلاق مقر الشركة “حسب القانون” واستدعاء القائمين عليها لمراجعة الوزارة.

وأكد المصدر وفق وسائل إعلام كويتية، أن إدارة الرقابة التجارية ستقوم خلال الأسبوع الجاري وبعد انتهاء عطلة رأس السنة الهجرية بمتابعة باقي إجراءات الإغلاق وتطبيق لائحة الجزاءات على الشركة المخالفة بحسب ما نص عليه قانون الشركات التجارية في هذا الخصوص.

وكان قد أثار إعلان أحد النوادي النسائية في الكويت عن دورة لتعليم الرقص الشرقي، موجة غضب وجدل واسعين بين الكويتيين على مواقع التواصل وبين مجموعة من السياسيين الكويتيين حيث غرد النائب فايز غنام الجمهور ضدالإعلان وأكد تواصله مع وزير التجارة الدكتور عبد الله السلمان، لإبلاغه عن إقامة هذه الدورة التي وصفها بـ ”المخالفة للقيم“، لافتاً إلى أن الوزير أبلغه ”أنه سوف يتخذ الإجراءات القانونية لصاحب الترخيص ومنع إقامة هذه العروض“.

وقال النائب الجمهور ”كنا ولازلنا وسنستمر باذن الله حجر عثره امام من يريد جرف المجتمع الكويتي عن دينه وعاداته وتقاليده“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *