>

شنت الاعلامية الكويتية مي العيدان هجوما جديدا على مواطنتها الفنانة شجون الهاجري على خلفية تصريحاتها الاخيرة والتي

وبررت مي العيدان، أثناء تقديمها حلقة الامس من برنامجها “كشف حساب”، تعليقها على رقص شجون الهاجري في احد مشاهد مسلسل “ملاك رحمة” بقولها “اعتبروها اخوكم الصغير” مستشهدة بتصريح سابق للفنانة الكويتية قالت فيه “انا بداخلي طفل ولد مو بنت”.

وردا على قول البعض ان شجون بعمر بناتها او حتى احفادها، قالت مي العيدان: “اول شيء انا ما عندي عيال حتى يكون عندي احفاد وانا عمري 44 سنة وهي عمرها 34 يعني معقول انا كون حامل فيها وانا عندي عشر سنين بالمنطق والعقل”.

كما نفت ان تكون قد قالت عن شجون انها لقيطة، قائلة “هي قالت عن نفسها لقيطة انا ما قلت عنها لقيطة وهذا مو ذنبها هذا ذنب المسؤول عن هذا الشيء ولكن انا قلت وكنت واضحة لان هم في دور الرعاية وفي شؤون الايتام يعلمونهم يقولون حق من يكبرهم بالعمر لو خمس سنوات ياما كنوع من التعويض العاطفي”.

كما اكدت مي العيدان على رأيها في مسسل “ملاك رحمة” بأنه غير ناجح قائلة “في فرق بين النجاح والمتابعة في وايد اشياء مو حلوة والناس تتابعها فالقنوات الاباحية يتابعها ملايين ومليارات بينما هي تقدم سخف وانحلال وعدم احترام”.

وكانت شجون الهاجري قد كشفت منذ سنوات أنها يتيمة ولقيطة تربت في دور الرعاية إلى أن تبناها والديها السيدة حياة والسيد مطر حيث قالت حينها: “شجون قالت على صفحتها: أنا مرتاحة خلاص اليوم اقدر أقولكم ما في بعد أسرار بينا .. عرفتوا السر اللي كان ذابحني اني مو عارفه متى أقول .. نعم أنا من دور الرعاية الشؤون تبنتني أمي حياة و أبوي مطر، وربوني وعرفت و أنا عمر 13 سنة أني مو بنتهم يتيمة، لقيطة.. و الله سبحانه هو إلي كاتب هالشي و افتخر فيه والحمد لله أمي و ابوي ماقصرو معاي والله يحفظهم لي و يشافيهم، وهدية رب العالمين لي انتوا.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *