>

تواصل الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ السخرية من الممثل المصري ​أحمد بدير​، وذلك بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها مؤخراً بنشرها صورة مركبة له مع إبنته عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي ووصفته فيها بـ”الأقرع”، وهو الأمر الذي أشعل ضدّها موجة كبيرة من الإنتقادات، وقرر بدير مقاضاتها.
إلا أن هذا الأمر لم يردع العيدان، التي عادت وسخرت من بدير، ونشرت مقطع فيديو له من أحد أعماله، ظهر فيها وهو يلعب شخصية سيدة ويضع الشعر المستعار ويرتدي الملابس النسائية ويضع المكياج، وعلّقت عليه: “فاصل ونواصل”.


وبدوره خرج بدير للمرة الأولى عن صمته ليردّ مباشرةً على تصرفات العيدان هذه تجاهه، وقال:”لما تجمع بيني وبين بنتي في جملة مفيدة فده تنمر، أنا جالي تلفونات من ناس في كل الدول والكل بيهاجموها”، موضحاً أن “السخرية والتنمر شي غير مرغوب من قبل الاخرين، وعيب كونها إعلامية وتسيء للآخرين، وهذا شيء غير مسموح به لأي شخص”.


وأضاف: “بمجرد ما عرفت إني هرفع دعوى عليها بدأت تشتم أكتر، وأنا عندي أصدقاء كتير في الكويت وعارف الناس دي بيحبوني إزاي، وزرت بيت الأمة الكويتي”.
ومازحه مقدّم برنامج “حضرة المواطن” الذي كان يجري معه إتصالاً هاتفياً قائلاً: “متزعلش وكلنا صلع، والعالم عارف إن الصلع هما الأذكياء”، ليرد بدير: “أنا صعبان عليا إنها تنتسب إلى دولة الكويت الشقيقة، ويكفيني حب الناس من كل الدول العربية التي قامت بالرد عليها، لأن هذه الفتاة حالة شاذة وسط شعب محترم، وخرجت عن الإطار الأخلاقي والإنساني ويجب محاسبتها. وربنا يهديها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *