>

خرجت الفنانة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ عن صمتها، بعد الجدل الذي حصل على مواقع التواصل الاجتماعي حول الصورة التي انتشرت لها مع خبير تجميل اسرائيلي.

وأوضحت الفنانة ندين نجيم، من خلال تصريح لموقع الميادين، أنّها “خلال تصوير إعلان لإحدى الشركات في دبي، كان هناك خبير تجميل يتكلم اليونانية ويتحدث عن جمال اليونان، لذلك لم أسأل عن جنسيته عندما طلب مني أن يتصوّر برفقتي”.

كما أفادت قائلةً إنّه “لا يوجد أحد من فريق العمل يملك أيّ معلومات عن خبير التجميل الإسرائيلي، آيدو رفاييل”، وأضافت أنّه “ما أثار انزعاجي بالفعل هو أنّ خبير التجميل لم يخبرني عن جنسيته، وقام بنشر الصورة على مواقع التواصل دون أن يعلمني بالأمر”. 

\وتابعت أنّه “لو كنت أعلم أنّه إسرائيلي، فاحتراماً لوطني لبنان كنت سأعتذر منه ولن أرضى بأن يتصوّر معي”، ورأت نجيم أنّ “الوطنية والقضية تفرض علينا أن نتضامن مع الوطن مهما كانت الأسباب وحتى إشعارٍ آخر”.

وأشارت نجيم، إلى أنّها “عندما عرفت بجنسية خبير التجميل الإسرائيلي انزعجت”، معتبرةً أنّه “يجب على خبير التجميل أنّ يعرّف عن نفسه وجنسيته لما يحمله الموضوع من حساسية”.  

وفي ختام تصريحاتها، قالت إنّه “تعلّمت اليوم كيف يجب أن أحمي نفسي دون أن أدخل بمشاكل مع أي أحد”.

وكانت قد انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورة تجمع كل من الفنانة اللبنانية، ندين نجيم، وخبير التجميل الإسرائيلي، آيدو رفاييل، تعرّضت نجيم على إثرها لهجومٍ لافت على الصفحات الافتراضية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *