>

نشر الفنان السعودي ” ناصر القصبي ” تغريدة له عبر حسابه على موقع ” تويتر ” أثارت الجدل بين المتابعين حيث قدم من خلالها الشكر لفيروس كورونا المستجد .

وذلك بسبب التغييرات التي أحدثها بعادات الناس وتقاليدهم الإجتماعية ومن أبرزها عدم المصافحة باليد والإكتفاء بإلقاء التحية والسلام بين الأشخاص من خلال الكلام أو النظر للوقاية من الإصابة بالفيروس .

فكتب قائلا : ” مصافحة اليد باليد عند السلام لدى الإنسان البدائي في العصور الغابرة كانت إشارة الى أنه مسالم ولا يحمل سلاحا .. ثم تطور السلام وتنوع حسب ثقافة كل مجتمع .. السلام اليوم لم يعد مصافحة و عناقا و قُبَل .. في عهد كورونا السلام نظر ” .

وتابع : ” كورونا فكتنا من سلام بعض الناس اللي يتلك من يدك تل ويشدها و يمدها الين يمصعك مصع .. وفيه ناس ما تؤًمن بالمصافح ويجرك مع علباك ويجغفك جغف مع خدودك وهو بالكاد يعرف إسمك الأول ” .

وأضاف : ” وفيه ناس ما تعترف بالخد يصك راسه براسك على الجهتين كن حنا ثيران تناطح .. شكرا كورونا والسلام فعلا نظر ” .

وانقسمت آراء المتابعين حول هذه التغريدة بين مؤيدا له وبين معترضا ومنتقدا لطريقته في شكره للوباء المميت الذي يفتك بآلاف الاشخاص بشكل يومي وأن ما قاله غير مناسب لا سيما وأن العائلات تخسر محبين لهم بسبب هذا المرض .




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. طاش ما طاش كل الي يهمك من كورونا أنها ألغت المصافحة بالأيدي و الخدود، انت مش شايف الناس التي فقدت أقاربها بسبب كورونا و لا شايف حالنا الي توقف و الحياة الي تعرقلت و الأزمات التي تسببت بها كورونا ؟!!! تقريبا تقريبا tout est bloqué dans la vie
    الله يفك هاد الجرة على خير و خلاص

    1. اميييييين يا امازيغو ههههههههههههههه فعلا الكورونا هذه شقلبت حياتنا النوكاحية والاقتصادية والاجتماعية هههههههههههههه وجاي يقول لينا طاش ما طاش ههههههههههههههههه

      1. لا تتفاجئين امازيغو هذا انا ههههههههههههههههه بثوبي الجديد هههههههههههههههه حتى الصورة مع العروس تطلع مبتسمة وحلوة ههههههههههههههههه للنوكاح احكام بقى كما تعلمين ههههههههههههههه

  2. المصافحة في زمن كورونا غير مناسب ولكن اختلف مع القصبي ففي الحديث
    عَنْ البَرَاءِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ: «مَا مِنْ مُسْلِمَيْنِ يَلْتَقِيَانِ فَيَتَصَافَحَانِ إِلاَّ غُفِرَ لَهُمَا قَبْلَ أَنْ يَفْتَرِقَا». أخرجه أبو داود والترمذي.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *