>

قررت المطربة اللبنانية نانسي عجرم استئناف نشاطها الفني بعد الإجازة التي حصلت عليها لرعاية مولودتها “ميلا”، حيث تستعد حاليا لتسجيل أغنية سنجل للأطفال، فيما نفت الاستعانة بابنتها في الكليب الذي ستصوره.
واجتمعت نانسي بمدير أعمالها جيجي لامارا واستقرا على خطة عمل جديدة، منها تصوير أغنية من ألبومها الأخير”بتفكر في ايه” وتخرجه اللبنانية ليلى كنعان، كما قررت تسجيل وتصوير أغنية سنجل للأطفال، وطلبت مؤخرا من عدد من الشعراء كتابة كلمات تعبر عن مشاعر الأمومة لتختار منها الأقرب إليها.
ونفت المطربة اللبنانية ما تردد مؤخرا حول استعانتها بابنتها في تصوير الأغنية، وقالت: أنا لا أمانع من ظهورها في وسائل الإعلام، لكن أعتبر ذلك خطوة مؤجلة”.

وأكدت أنها ترفض استغلال مولودتها حاليا في كليب، لكنها قالت “من المحتمل أن استعين بها في تصوير الكليبات، بعد أن تكبر
من جهة أخرى، من المقرر أن تصل نانسي إلى القاهرة بداية الشهر المقبل لتجتمع بعدد من الشعراء والملحنين المصريين لاختيار مجموعة من أغنيات ألبومها الجديد المقرر طرحه الشتاء المقبل، وقد تراجعت نانسي عن فكرة طرح ألبوم كامل للأطفال، واكتفت بالأغنية السنجل.

كما تلقت المطربة اللبنانية عدة عروض لإحياء حفلات في مصر ولبنان والأردن والإمارات والكويت خلال الفترة المقبلة، لكنها لم تحدد موعد عودتها للحفلات حتى الآن.
كانت نانسي قد قالت إن الأمومة لن تدفعها للاعتزال، وأكدت أنها ستحاول إبعاد مولودها المنتظر عن الأضواء حتى يعيش حياة طبيعية ولا يتأثر بنجومية والدتها.

ووصفت المطربة اللبنانية نفسها بـ”ربة المنزل”، التي تحب القيام بأعمال المطبخ، حتى قبل الزواج، حيث كانت تساعد والدتها، وتحب صنع القهوة لوالدها، مشيرة -في الوقت نفسه- إلى أن سر نجاحها يكمن في إيمانها العميق الذي يقودها إلى تحقيق كل أحلامها.
وقالت نانسي إن لديها موسوعة كبيرة من كتب الطبخ، التي تحب الاطلاع عليها من وقت إلى آخر، وصنع بعض الأطباق المنوعة منها، مضيفة “على كل، يجب أن تسألوا فادي عن رأيه في الموضوع، فأنا شهادتي لنفسي مجروحة”.

ورأت نانسي أن الأمومة أضافت إليها إحساسا جديدا فيه كثير من المسؤولية، وفسرت هذا الشعور بالنضج والتفكير بطريقة أشمل، سواء في الوجدان أو في المحيط الذي تعيشه وفي عائلتها، كون كل تلك العناصر سترافق ميلا وتعيش في كنفها.
وأكدت المطربة اللبنانية أن هناك مشاركة فعلية بينها وبين زوجها في المنزل، وخصوصا في تعاونهما على تربية ميلا، في أيامها الأولى، موضحة أنه يقوم على رعايتها ليلا، ويعاونها في الاهتمام بها، خاصة إذا كانت تشعر بالإرهاق.

شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. ولك يا سعد اذا كنت تافه لهدرجة وتريد ان تفعلها عليك فانت حر وتمتع بالوساخة لوحدك ولكن ليس هنا فالمكان هنا محترم وليس بقذارة الفاظك يا ….

  2. حاضر يا ميرييل ، وانت يا بتاع راح يكون هذه آخر تعليقات لك هنا وستحذف كل تعليقاتك وستوضع على القائمة السوداء…

  3. ya amjad ma3 2e7tirami 2elak bas ana mesh 3arfi lesh hal 7aki hayda ma lezem te7ki hek 3ayb w ba3den hayda mawka3 mou7taram ma lezem 7ada ye7ki aya kelmi barat el tari2 fa 3emel ma3rouf ma ba2a te7ki 7aki mesh leye2 ma3 kel 2e7tiramety 2elak w betmanna 2enou ykounou el comment el be2yin ley2in aktar:)

  4. w enta ya sa3d shou 2elou lzoum hek 7aki plz kounou ley2in b 7akikoun w bel comment hayda el shy mesh 7elou 3emelou ma3rouf

  5. السلام عليكم
    مالكم يا شباب العرب
    أولا تعلمو أنه يحشر المرء مع من يحب يوم القيامة أتودون أن تحشرو مع نانسي وأخواتها؟؟
    أتقوا الله.

  6. heureusement que vous ne comprenez pas la langue de moliére autrement dire des choses pareille ca prouve que vous n’avez recu aucune éducation pauvre arabe tu est le dernier des derniers a vous ce message monsieur saad al ghabiy

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *