>

قال محمد ابراهيم يسري نجل الفنان الراحل إبراهيم يسري، إن والده اخبره قبل موته ونصحه بأن لا يتجه للتمثيل ولا يمتهنه واذا كان يريد ذلك فعليه أن يفعل عكس كل ما تربى عليه،قائلا: والدي قالي “كل اللي ربيتك عليه أعمل عاكسه”، على حد قوله.
وكشف محمد خلال حواره في برنامج “صباحك مصري” على فضائية “ام بي سي مصر 2” اليوم الخميس، أن اخر اعمال الفنان ابراهيم يسري سيتم عرضه خلال رمضان القادم وهو مسلسل يسمى “كش ملك”،مشيرا الى ان فيلم مرجان احمد مرجان مع الفنان عادل أمام هو اخر اعماله السينمائية.
وأكد محمد أن والده لم يكن يعاني من اي امراض وأن وفاته كانت مفاجأة بسبب هبوط في مؤشرات جسده الحيوية بعدها تفاجأوا بوفاته بعد 48 ساعة في المستشفى.
وأوضح محمد أن والده كان حذر جدا في اراءه السياسية ولم يكن يدلي بها ومشاركته السياسية الوحيدة كانت في نزوله يوم 30 يونيو،بعدها اجتنب المشاركة في الحياة السياسية او الإدلاء بأي تصريحات تخص السياسة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. كان المفروض منك كولد أن تنصح أبوك بالتوبة عن الفن ومعاصيه قبل أن يموت فكم من أبناء وبنات كانوا سببا في هداية آبائهم وأمهاتهم بفضل الله تعالى .

  2. مواطن عربي مسلم. روح عيش عند داعش. ليش بتدخل مواقع فنية إذا حرام؟
    الازدواجية في الاّراء سما أراها في مجتمعاتنا العربية للأسف

  3. إلي أردني عربي : أولا: أنت قلت ما يلي :” مواطن عربي مسلم. روح عيش عند داعش ”

    وأنا أقول لك: داعش لا يمثلون الدين الإسلامي فكيف تنصحني بأن أعيش عندهم ؟ شوف الفرق الذي بيني وبينك فأنا أنصحك بالإيمان بالله تعالى والتوبة إليه وأنت تنصحني بأن أعيش عند جماعة لا تمثل الإسلام فأين طيبة قلبك وذوقك يا أردني عربي ؟

    ثانيا: أنت قلت ما يلي : ” ليش بتدخل مواقع فنية إذا حرام؟ ”

    وأنا أقول لك: أنت تفكيرك ضيق وجامد جدا لأنك حكمت حكما عاما على كل المواقع الفنية وهذا لا يجوز فمثلا هذه الصفحة التي أنا وأنت نتناقش فيها ليس فيها أي شئ حرام حتى لو كانت صفحة فنية ففيها صورة فنان رجل وابنه أخبر عنه بخبر , فأين الحرمة بهذه الصفحة لكي امتنع عنها ؟ فهل امتنع عنها فقط لأن اسمها صفحة فنية مع العلم بأنه لا يوجد فيها محالفة شرعية ؟ فلا يجوز أن تحكم حكما عاما .
    مثال: لو جلست أنا مع فنان رجل أنصحه فليس هذا حراما ولكني لو جلست مع فنانة متبرجة أنصحها فيجب أن أنصحها وأنا غاض البصر .

    ثالثا: أنت قلت ما يلي : ” الازدواجية في الاّراء سما أراها في مجتمعاتنا العربية للأسف ”

    وأنا أقول لك: بل أنت تفكيرك ضيق وجامد وكثير من الملحدين يحاولون تشويه صورة المجتمعات العربية الإسلامية لكي يجدوا عذرا لإلحادهم وإليك السبب:
    أنت تستطيع أن تدخل على أي صفحة فنية وتكتفي بقراءة الخبر فقط دون النظر إلي أي مخالفة شرعية فيها أو صورة فيها تخالف شرع الله تعالى وتكتب تعليقك وتمشي . على سبيل المثال: في الصفحات الفنية يكتبون الخبر بالخط العريض فلو كان الخبر عن راقصة أو ممثلة فلا تنظر إلي الصور ولكن تستطيع أن تقرأ الخبر وتعلق عليه وانتهى الأمر . يا عربي أردني أنت تزعم أنك ملحد ولكن تفكيرك جامد جدا فكن مرنا وامسك العصاة من النصف فيا أما أنك تعتزل الصفحات الفنية أو أنك تفتح الباب لها على مصراعيه ؟ لا طبعا يا عربي أردني فتستطيع أن تدخل للصفحات الفنية وتغض البصر إن كنت تشك أن فيها أي مخالفة شرعية وعنوان الموضوع العريض هو الذي يعطيك تصور عاما عن محتوى الموضوع دون أن تنظر إلي الصور المعروضة . وتظل أنت يا عربي أردني من بلد محترم جدا وشعب خلوق ومجتهد في عمله .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *