>

كشفت العديد من النجمات المنفصلات عن مدى قبولهن مجددًا لفكرة الزواج، منهن من رحبن بها ضمن شروط محددة، حتى لا يتعرضن للخلافات والمشاكل نفسها في الزيجات الأولى، وأخريات رفضنها، أحدثهن الفنانة اللبنانية ديانا حداد.

وقالت حداد، إنها لا تشعر حاليًا باستعدادها لوجود إنسان في حياتها، وليست بصدد إعادة تجربة الحياة الزوجية منذ البداية، فهي رافضة لهذه الفكرة بشكل مطلق من داخلها، ولذلك لا تحصل على الارتباط الصحيح، قائلة: “بحب نفسي، وهلا ما بدي حب، مش غلط، بس مالي مستعدة”.

أما الفنانات المرحبات لفكرة الزواج مجددًا، الفنانة السورية سوزان نجم الدين، التي قالت في تصريحات صحافية سابقة، إنها تنتظر الرجل المناسب الذي تتمنى أن يسعدها وتشعر بأن حياتها ستكون معه أفضل، مضيفة أن هناك عيوبًا لا تتحملها في الرجل، منها العصبية والبخل.

والأمر ذاته بالنسبة للفنانة الأردنية المقيمة في سوريا، صفاء سلطان، التي أكدت أنها لا تمانع الزواج للمرة الرابعة، دون أن توضح إن كان هناك شروط لها في هذه الزيجة، بعد ثلاثة ارتباطات سابقة.

وتزوجت سلطان في المرة الأولى من الدكتور وسيم نور الدين الجزائري، والد ابنتها “أملي”، وزواجها الثاني غير معروف، وقد قيل وفق شائعات، إنه الفنان طارق مرعشلي، لكنها نفت، والثالث من شخصية أردنية نافذة، ترفض الكشف عن هويتها.

الفنانة هبة نور كذلك، كشفت في وقت سابق خلال استضافتها الإعلامية عبر برنامج “صدى الملاعب” الذي يقدمه مصطفى الآغا، إنها لا تمانع الزواج مجددًا، بعدما أعلنت أنها منفصلة، وقالت إن شروطها في الشريك الجديد، بأن يكون حنونًا ورجلًا بمعنى الكلمة، وأن يكون بالمستوى الذي تعيشه.

وبالانتقال إلى منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، التي انفصلت عن زوجها المنتج محمد الترك، زوج الفنانة المغربية دنيا بطمة، فقد ذكرت أنها تفضل أن لا يكون زواجها الجديد تقليديًا، وإنما ضمن إطار قصة حب، وأن يكون شريكها الجديد حنونًا، وكريمًا، ورجلًا بمعنى الكلمة، ووضعه المادي مقبول.

بدورها، وضعت الفنانة اللبنانية نادين نجيم، مجموعة شروط في حال ارتبطت مجددًا، أبرزها أن تكون شخصية شريكها مشابهة لشخصيتها من حيث وجهات النظر وتوجهاتها في الحياة، كذلك أن يحب الأشياء التي تحبها الفنانة، ويتقبل أخطاءها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *