أجرت الممثلة الأمريكية المعتزلة ” كاميرون دياز ” حوارا مع ” ميشيل فيزاج ” ببرنامج “رول بريكرز” تحدثت من خلاله عن اهتماماتها وأفكارها بعد اعتزال التمثيل بالإضافة إلى ما يخص مظهرها الخارجي .

فقالت كاميرون دياز أنها في فترة من الفترات كانت قد وقعت ضحية توقعات واستغلالات المجتمع للمرأة والانسياق وراء المقاييس المجتمعية التي تجعل الفرد ينتقد مظهره .

وأضافت : ” كانت تجربة مرهقة جدًا عندما جلست أمام المرآة لساعات حين كنت ممثلة .. بدأت في تعذيب نفسي ثم تساءلت لماذا أنا وقحة مع نفسي هكذا؟ جسدي قوي وقادر، فلماذا أقلل من شأنه؟ لماذا أهاجم جسدي الذي حملني طوال هذه الفترة ” .

وأشارت دياز إلى أنها منذ اتخاذها لقرار اعتزال التمثيل أصبحت لا تكترث بمظهرها الخارجي وهو ما يشعرها بالراحة حيث أنها تعتبر ذلك استنزاف للطاقة مشبهة نفسها في تلك الفترة بأنها (حيوان بري) .

وعلقت على ذلك قائلة : ” هذه الأيام أنا حرفيًا لا أكترث، آخر شيء أفكر فيه في يومي هو مظهري الخارجي .. أنا لا أفعل شيء لأهتم بمظهري، لم أعد أغسل وجهي إلا مرتين في الشهر لو كان حظي موفقا .. أنا لست في مرحلة في حياتي تسمح لي باستنزاف طاقتي ” .

يذكر أن النجمة الأمريكية كاميرون دياز صاحبة ال 49 عاما كانت قد أعلنت عن اعتزالها في عام 2014 واتجهت للعمل بإدارة الأعمال حيث أسست شركة للخمر تحمل إسم Avaline .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.