>

حرص عدد كبير من نجوم الفن على نهي رحيل الفنان المصري ” المنتصر بالله ” عبر حساباتهم المختلفة على مواقع التواصل الإجتماعي .

والذي وافته المنية صباح اليوم السبت عن عمر يناهز ال 70 عاما داخل أحد المستشفيات بمحافظة الأسكندرية بعد صراع مع المرض ومعاناته من إصابته بجلطة في المخ .

وجاء من بين هؤلاء النجوم الفنانة ” ندى بسيوني ” فكتبت : ” وداعا راسم البهجة الخلوق خفيف الظل الفنان المنتصر بالله .. خالص التعازى البقاء لله ” .

ونشرت الفنانة ” وفاء عامر ” صورة للفنان الراحل عبر حسابها على موقع إنستجرام وكتبت في تعليقها عليها : ” بكل أسى أنعي الفنان العظيم المنتصر بالله .. ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ” .

وبكلمات مؤثرة نعى الفنان صلاح عبد الله رحيل المنتصر بالله فقال : ” لما وصلني خبر وفاتك كان قدامي حاجة من إتنين يا أعيط يا أضحك .. ولو عيطت يا على رحيلك يا حبيبي يا على تقصيرنا في حقك الفترة الأخيرة ” .

وتابع : ” ولو ضحكت يا على حالنا يا على أحلى ذكرياتنا ودلوقتي دموعي بتدعيلك .. ربنا يرحمك ويصبر قلب العزيزة مراتك والغاليين بناتك يا أحلى مونتي في حياتنا ” .

وعلق الفنان ” محمد صبحي ” على وفاة المنتصر بالله الذي وصفه بأنه ” صديق العمر ” قائلا : ” إنا لله وإنا إليه راجعون .. صديق العمر وزميل الكفاح منذ عام 1972 .. رحل الفنان والإنسان المنتصر بالله بعد رحلة طويلة ومؤلمة مع المرض ” .

وأضاف : ” كنت صديقا وحبيبا بدأنا أدوار ثانوية كثيرة وحلمنا وكافحنا .. ولقد أثبت أنك فنان مختلف عن كل من حولك .. ستظل في ذاكرة جمهورك المصرى والعربى خفة الظل العالية .. ندعو الله لك بالرحمة والمغفرة وللأسرة وزوجتك الغالية عزيزة وأبنائك الصبر والسلوان ” .

وكتب الفنان ” هاني رمزي ” في منشور له على موقع ” إنستجرام ” : ” الله يرحمك يا مونتي .. تعبت كتير علشان تسعد الملايين من جمهورك وحان وقت راحتك .. مع السلامة يا فنان يا عظيم .. المنتصر بالله ” .

يذكر أن أسرة الفنان الراحل المنتصر بالله كشفت عن إنه سوف يتم نقل جثمان الفقيد من الإسكندرية للقاهرة غدا الأحد 27 سبتمبر لتشييع الجنازة ودفن الجثمان في مقابر الأسرة بالقاهرة .



شارك برأيك

‫37 تعليق

  1. نقول في تعزية الميت المسيحي. البقاء لله وحده لا شريك له. انا لله وانا اليه راجعون.
    لا يجوز الترحم على المشرك . فكل من لم يدخل دين الإسلام الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم فهو كافر، قال الله تعالى:{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ} (19) آل عمران، وقال الله تعالى:{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} (85) آل عمران.
    وقال الله تعالى:{وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا} (13) الفتح.
    قال الله تعالى:{إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ} (72) المائدة.
      ونهى الله تعالى عباده عن الاستغفار للكفار .قال الله تعالى:{مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ} (113) التوبة.
    قال الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ
    وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ} (162) البقرة.
    وقال الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ} (6) البينة.
    وقال الله تعالى:{وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ} (68) التوبة
    وقال الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ}(91) آل عمران.
    وقال الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لِيَفْتَدُوا بِهِ مِنْ عَذَابِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَا تُقُبِّلَ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (36) المائدة.
    وقال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ} (48) و(116) النساء
    وقال الله تعالى:{إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ} (55) الأنفال.
    وقال الله تعالى:{فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ} (24) البقرة.
    وقال الله تعالى:{وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا} (37)و(151) النساء
    وقال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا} (102) النساء
    وقال الله تعالى:{إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلًا} (102)
    وقال الله تعالى:{إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا} (4) الإنسان.
    وقال الله تعالى:{قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ} (12) آل عمران.
    وقال الله تعالى:{لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ} (197) آل عمران.
    وقال الله تعالى:{وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ} (49) التوبة.
    وقال الله تعالى:{وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ} (36) فاطر.
    وقال الله تعالى:{وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ} (6) الملك
    وقال الله تعالى:{فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ} (48) المدثر.

    1. سلطونة سلطني معاي شوي لو سمحتي وفسري لنا أية : (وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ ) شنو تقولين فيها ؟ اليس معناها انه الله هو الذي يحكم سبحانه ؟؟ والأمر متروك له فهو ديان يوم الدين ، وذهب الفقهاء ( من الشيعة خاصة ) ان من لم يصله الاسلام بالصورة الصحيحة فهو من المشمولين برحمة الله خاصة في هذه الإعصار ( اي الازمنة) فلنفرض واحد كافر وانتي توصلين له الاسلام بشكل مشوه ! كيف تريدين ان يهتدي بهذه الخبصة ؟؟ انتي اكثر الآيات التي ذكرتيها هي آيات وعيد ، وليست وعد !! وهي كما يقول الفقهاء (آيات الوعيد ) لا تعني التحقق ، بمعنى لو الله وعدنا الجنة فانه يدخلنا إياها اكيد !! لانه سبحانه لا يخلف وعده ، لكن عندما يتوعد احدا ما النار فليس حتما ان يدخله إياها لان الله رحمن رحيم وتسبق رحمته غضبه ، فسبحانه سبحانه ما أكرمه !! ونحن نهينا عن نؤيس الناس من رحمة الله وفي نفس الوقت لا نؤمنهم عقابه اذا اجرموا ، بشكل عام ما تقوله الآيات التي ذكرتيها منطقي من هو مؤمن يروح الجنة ( اذا أمن بالإسلام بشكل صحيح ) ومن لا يؤمن به ويحاربه ويؤذي المؤمنين والأبرياء اضافة لرسوله صلى الله عليه واله يروح النار ، لان العدل والمنطق يقول هذا ، لكن هناك أشياء مخفية في عدل الله المقرون برحمته وحنانه ورأفته ، تكمن بالتفاصيل مثلا واحد لم يصله الاسلام والإيمان بشكل صحيح او انه في مجاهل أفريقيا ( ووطننا العربي اليوم كله اتعس من مجاهل أفريقيا والحق فيه ضايع !!) هؤلاء على الله حسابهم وليس حسابهم علي او عليك ، ونقف نقول مادام هم ليسوا على مذهبنا الوهابي او حتى الشيعي يروحون النار ، ربنا اعلم وهو يحاسب ، جيد ان نعادي من يعتدي على ديننا ونبينا ويعادينا ويظلمنا ، لكن لا يجوز نحن نعتدي وننفر الناس من الدين بل المطلوب ان نؤلفهم عليه خاصة اذا لم يقاتلونا فالله امرنا ان نقسط لهم ، مو نقعد نشتم بالميت تبعهم ونحرق الي خلفوه ، دعي الأمر للخالق.وبنفس الوقت ذكريهم بما هو حق وصح .

      1. تكملة أية وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

  2. وُلد ومات مسيحياً، مكانه ملكوت المسيح، أما الجنة الأخرى فلا حاجة له بها ولا نحن المسيحيين، تبقى الجنة الأخرى لـ سلطانة ومن على شاكلتها.
    فلتترحم سلطانة على نفسها فهي أحوج إليها.

  3. قال الله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ، ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون )) صدق الله العظيم
    .
    قضي الأمر الذي فيه تستفون وتتجادلون …
    .
    ولمن يدافع عنهم ..أقول له
    هم أيضا يقولون أن المسلمين وكل من لم يؤمن بالصليب وباليسوع المخلص ولم يتعمد وبإن المسيح هو أبن الله
    فلن يدخل الفردوس ..وسوف يكون مع الشياطين في النار
    فلماذا نخدع أنفسنا
    .
    لكم دينكم ولي دين
    امرنا الله أن نعاملهم بالبر وبالأحسان والمودة والكلمة الطيبة الحسنة
    طالما إنهم في سلام معانا ولايوجد حرب
    . هذا ما أمرنا الله به (المعاملة الحسنة )
    فلعل الله ينير قلوبهم لنور الحق …وهذا ما نراه الأن ونسمع به
    من دخول الناس أفواجاً في دين الحق

    ومن ضمن المعاملة الحسنة ..ان نبارك لهم في كل مناسبتهم العيدة إلا المناسبات التي تتعلق بأمر الدين …مثل عيد القيامة ..
    وبالنسبة أن نترحم عليهم ….فأنا أعتبره أن أمر مقبول
    فهم بشر …ولن يفيدنا شيء من عذابهم …فنطلب من الله الرحيم أن يرحمهم ..وامرهم موكل إليه وحده
    .والدليل
    الدليل من القرآن نفسه
    عندما قال الله ( جل علاه ) للمسيح الرسول ….أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي الهين أي أعبدوني
    فقال له السميح ( عليه السلام ) ..
    ..إن كنت قلته فقد علمته …( فأنت تعلم كل شيء )
    ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن ابلغهم به
    أنني رسول الله وأن أعبدوا الله الواحد الأحد
    .
    ثم يقول المسيح لله (( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم ) )
    إنه يترك الأمر لله خالقهم …هو من يحكم في أمرهم …ويعطي لهم الرجاء أن يغفر لهم لإن الله هو العزيز الحكيم

  4. الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

    فإن الترحم على الكافر والصلاة عليه من المحرمات المجمع عليها، ومن الاعتداء في الدعاء: لقوله تعالى: مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ {التوبة:113}.
    منقول

  5. مرحبا الأخوات والإخوان الطيبين
    أتمنى أن يكون الجميع بخير
    .
    هذا الموضوع أخذ وقت مني في التفكير …ووجدت أن الأمر ليس سهلاً
    فالموضوع متشعب وله أكثر من فرع وحكم
    ويحتاج الى دقة وأعطاء كل كلمة معناها الحقيقي
    .
    بالنسبة للأية التي ذكرها الأخ ( Anwar )
    (ماكَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ {التوبة:113}.)
    .
    علينا اولا أن نعرف سبب نزول الآية .
    لما حضرت أبا طالب الوفاة ( عم الرسول )
    ، جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم, فوجد عنده أبا جهل بن هشام وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة
    , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عم قل: لا إله إلا الله، كلمةً أشهد لك بها عند الله!
    قال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية:::يا أبا طالب، أترغب عن مِلَّة عبد المطلب؟
    فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرضها عليه ويعيدُ له تلك المقالة، حتى قال أبو طالب آخرَ ما كلَّمهم: ” هو على ملة عبد المطلب “, وأبى أن يقول: ” لا إله إلا الله “,
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والله لأستغفرنَّ لك ما لم أنْهَ عنك!
    فأنـزل الله: ” ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين “،
    وأنـزل الله في أبي طالب, ( مخاطباً نبيه ) : إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ ،
    .
    أبو طالب هنا ..كان يعبد الأصنام …فهذا شرك بالله
    ثم كان لايعترف بيوم الحساب والبعث ( أئذا متنا وكنا ترابا وعظاما أئنا لمبعوثون ) فهذا كفر

    وهذا يختلف عن أهل الكتاب …. أنهم يؤمنون بالله وبالبعث وبالحساب
    ولكنهم ضلوا الطريق فجعلوا مع الله فأشركوا ..فكانوا من الخاسرين

    ولقد أخبر الله سبحانه في كتابه الحكيم ( القرآن الكريم )بأن أهل الكتاب من اليهود والنصارى ليسوا سواء في حكمه ، بل أثنى على طائفة من هؤلاء ومن هؤلاء
    وذم طائفة أخرى من الفريقين

    أثنى الله عليهم بقوله : { مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آَيَاتِ اللَّهِ آَنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ . يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ . وَمَا يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَرُوهُ
    .
    وأثنى عليهم أيضا في قوله
    { وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ }
    .
    وأثنى عليهم في قوله
    { ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ . وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ . وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ . فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ }
    .
    وذم من الفريقين اليهود والنصارى مَن نافق أو آمن ببعض الرسل وكفر ببعض ، وكتموا الحق بعد ما تبين ، وحرفوا الكلم عن مواضعه ، وافتروا على الله الكذب في أصول الشرائع أو فروعها ، ونقضوا ما أخذ عليهم من العهود والميثاق .وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ } ،
    فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ . وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللَّهُ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ } .

    وذمَّ منهم أيضًا الذين قالوا اتخذ الله ولدًا ، واتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابًا من دون الله

    وذم منهم أيضا من قتل الأنبياء والصالحين بغير حق ، وقالوا قلوبنا غُلف ، وافتروا على مريم بهاتنا عظيمًا ، وقالوا إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم ، وأكلوا الرباء وأموال الناس بالباطل ، ومن قال أن الله ثالث ثلاثة ،
    .

    لهذا يتبين أن الإسلام وقف من اليهود والنصارى موقف إنصاف وعدل . وأنه لاتناقض بين النصوص الكتاب والسنة في الإخبار عنهم ثناء وذمًّا ، فإن من أثنى عليهم يختلفون اختلافا بيّنًا عمّن ذمهم ؛
    .
    ولهذا نجد أيات في القرآن الكريم تحرص على حسن معاملة النصارى
    (لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِين)
    .
    أخيرا
    لقد فتح الله باب التوبة لجميع الناس حتى تصل الروح الى الحلقوم
    ولعل الكلمة الطيبة تفتح باب لهؤلاء الضالين المشركين ..فتلين قلوبهم
    فتكون الهداية بإذن الله
    ولعل عندما يسمع أحدهم أننا عندما نطلب من الله السميع العليم الرحمة لأحد أمواتهم رغم اختلاف العقيدة ورغم كراهيتهم لنا
    ربما يكون لها الأثر الطيب في قلبه …فيكتشف عظمة الإسلام والمسلمين
    فتكون البداية لطريقه إلأ النور وأن ينير الإسلام قلبه
    وكم سمعنا وقرأنا وشاهدنا ..قلوب أنار الله دربها فكان الوصول الى الله الحق ..الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد
    .
    هذا بعكس لو شاهدونا نهاجمهم ونرفض لهم الرحمة من الله
    ( لو كنت فظاً غليظ القلب لنفضوا من حولك )
    .
    هذا ..واستغفر الله لنفسي ..إن كنت قد تجاوزت في رؤيتي وما كتبته
    فأكون قد أخطأت دون قصد . أو ألتبس علي الأمر .في أمر من أمور الله وحكمه
    لقلة فهمي وتفسيري لبعض الأيات …فأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين

  6. سلام على ابي طالب ناصر رسول الله صلى الله عليه واله ، بجاهه ومكانته حفظ الله الاسلام ، اما ولديه علي امير المؤمنين وجعفر الطيار الشهيد فحدث ولا حرج ، وتفسير الآية التي ذكرها الولد الاخونجي هو تفسير أموي ، ليطعنوا بالإمام علي عليه السلام

  7. تدلّنا رواية البخاري التي ذكرها ( الولد الاخونجي )على أنّ الآية نزلت عند احتضار أبي طالب، ولكنّا إذا رجعنا إلى وقت نزولها وجدناها مدنية، فبين وفاة أبي طالب وبين نزول هذه الآية، ما يزيد على ثمانية أعوام.
    فمجرى الحديث يدلّ على استمرار استغفار الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) لعمّه – وهو كذلك – ولم ينقطع إلاّ عند نزول هذه الآية: (( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ… )).
    وهنا نتساءل: كيف جاز للرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) أن يستغفر لعمّه في الفترة التي بعد موته حتّى نزول هذه الآية؟ وكانت قد نزلت على الرسول آيات زاجرة تنهاه وتنهى المؤمنين أن يستغفروا للمشركين، قبل نزول هذه الآية بأمد طويل، من تلك الآيات قوله: (( لاَ تَجِدُ قَوماً يُؤمِنُونَ بِاللهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَن حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَو كَانُوا آبَاءهُم ))(4) فهل يجوز للرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) أن يستغفر لعمّه، ولديه آيات ناهية وزاجرة عن الاستغفار للمشركين؟

    ثانياً: هناك روايات وأقوال تنقض حديث البخاري وغيره في وجه نزول الآية، على سبيل المثال:
    روي عن الإمام عليّ(عليه السلام) أنّه قال: (سمعت رجلاً يستغفر لأبويه وهما مشركان.
    فقلت: أيستغفر الرجل لأبويه وهما مشركان؟ فقال: أو لم يستغفر إبراهيم لأبيه؟
    فذكرت ذلك للنبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم)، فنزلت الآية: (( مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَستَغفِرُوا لِلمُشرِكِينَ … تَبَرَّأَ مِنهُ )) (التوبة:113-114) ) وفي رواية أُخرى: (وقال المؤمنون: ألا نستغفر لآبائنا كما استغفر إبراهيم؟ فنزلت) ثالثاً: اختلف في تفسير الآية، فبعضهم قال: تحمل معنى النفي لا معنى النهي، أي: أنّ الآية تنفي عن الرسول أنّه كان يستغفر للمشركين، لا أنّها تنهاه عن الاستغفار.
    إذاً كلّ من استغفر له الرسول فهو مؤمن ما دمنا نقرّ له بالنبوّة والعصمة والعمل الحقّ.

    رابعاً: لو سلّّمنا بحديث البخاري، فإنّ قول أبي طالب: على ملّة عبد المطّلب، ليس سوى دليل على إيمانه، أليست ملّة عبد المطّلب هي الحنيفية، ففي الحقيقة آمن أبو طالب طبقاً لهذه الرواية، وأنّه أعلن عن إيمانه بطريق التورية، حتّى لا يشعر به الكفّار من قريش آنذاك.
    والخلاصة: إنّ الآية لم تنزل بحقّ أبي طالب(عليه السلام)، وإنّه مات مؤمناً لا مشركاً.

  8. ماذا ننتظر من الشيعة سوى إقلاب الحقائق …والتشكيك في ثوابت الدين
    واختلاق احاديث وقصص تخدم ضلالهم
    كل شيء يفسروه على أهواءهم المريضة
    أحاديث ورويات عن الخليفة علي بن أبي طالب وباقي الأئمة المزعومين الأثنى عشر
    ما أنزل الله بها من سلطان
    كلها أكاذيب وأفتراء …حتى أنهم أصبحوا لايستشهدون بأي حديث للنبي محمد إلا الأحاديث التي يمجد فيها آل البيت
    فبئس قلوبهم وعقولهم المريضة
    … وكان التسر وراء رفع شعار محبة آل البيت، وتسميةُ مذهبهم بمذهب آل البيت، وقصر دعوتهم في مهدها على محبة آل البيت وفضلهم وحقوقهم، هذه الدعوة يستخدمها الشيعة قنطرة للغلو فيهم وتقديسهم، ومن ثمَّ الطعن فيمن سلب حق آل البيت واغتصبه وظلمهم، وهم أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما تزعم الرافضة، ثم تأتي مرحلة الطعن والغمز واللمز بالصحابة وتخوينهم، ثم لعنهم وتكفيرهم.
    أنهم المرض الذي أتى به أعداء الإسلام ليشقوا الصف ويحدثوا الفتن
    ولم يضعف الإسلام ويتكالب عليه أعداءه إلا من بعد ما ظهرت هذه الفتنة المسماه بالشيعة .
    أقرأو التاريخ ….حتى تعلموا …أن أعداء الإسلام أستطاعوا أن ينالوا بالأسلام والمسلمين بعد ظهور هذه الطائفة الضالة البدعة
    .
    والكارثة أن هذه الفئة الضالة أنقسمت على نفسها أيضا فخرج من تحت عباءتها طوائف أخرى ومسميات ( الأمامية والأسماعيلية والزيدية والعلوية والجعفرية والنصيريه )
    بعضهم يغلون في أهل البيت ويعبدونهم من دون الله ويرون أن عبادتهم جائزة وأن أئمتهم يعلمون الغيب إلى غير هذا فكان الخلافات المذهبية بينهم ولكنهم أتحدوا فقط على السعي الحثيث لغزو السنة عقائديا وفكريا وثقافيا، بل عسكريا أيضا

    ومن بتتبع أحداث التاريخ نجد أن مِعْول الرافضة من أخطر المعاول التي أتتْ على الأمة الإسلامية، فإذا ابتلي المسلمون بعدو كافر كانوا معه على المسلمين، وقد تجلى ذلك في مواقف عديدة ومن أبرزها تآمرهم مع التتار على العراق والشام قديما، وتآمرهم مع الأمريكان في احتلال العراق حديثا، وأخيرا وليس آخرا مشاركتهم مع النصيري بشار والملاحدة الروس في احتلال سوريا.
    .
    أخيرا
    ما يحدث على الساحة من بلاء وأبتلاء وفتنة …هو أمر قدره الله لحكمة لا نعلمها ..( لنبلوكم أيكم أحسن عملا )
    وليقضي الله أمراً كان مفعولاً …….وهو غالب على أمره ..ولكن أكثر الناس لايعلمون

  9. يعني رجل مثل ابو طالب سلام الله عليه ، الا تعملوه مشرك ؟؟!! وهو من حمى رسول الله صلى الله عليه واله ؟ وسمى المسلمون العام الذي مات فيه هو وخديجة عليهما السلام بعام الحزن على رسول الله صلى الله عليه واله وعلى كافة المسلمين ، ابو طالب عندما كان يشوف رسول الله صلوات الله عليه واله يصلي يقول لأولاده مثل جعفر او علي عليهم السلام صلي بحذاء ابن عمك !! اكثر من هذا إيمان ماذا تريدون ؟؟ يعني لازم تدخلون الناس النار بالعافية ؟؟ انه الحقد على علي عليه السلام ومحاربة له وعملية مقارنة ابيه بابو معاوية ابو سفيان الطليق ابن الطليق لا اكثر ، فايمانه دفعه للدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وليس لانه عمه ، فعمه ابو لهب قاتله!!

  10. قد يكون ابو طالب سلام الله عليه مارس التقية التي امر الله فيها في قرانه الكريم ، لكن مارسها باسمى هدف كما مارسها إبراهيم وعيسى عليهما السلام الذين مرت عليهم مواقف قاهرة ليمارسوها وينكرون شخصيتهم كرسل مرسلة ، وهذه التقية التي وصفها الامام الصادق بانها ديني ودين آبائي وليس خنوع .

  11. تاريخكم ايها العربان مزور وكذب ودجل ونفاق واعتداء على شعوب بريئة ، وتقديس طغاة ، اما العدل وذكر الأحرار والأبطال والشعب الأمازيغي المنهوب ، وفضل الشيعة عليكم لا تذكروه.

  12. لكن بالحقيقة بعض أفراد الشعب الأمازيغي يستحقون الي يجرى لهم ، تدخل حسناء منهن وتعلق وما تقول الي صباح الورد ؟؟؟!!! ، وكانه لم يكن بيننا أشياء ؟!! هكذا هن الغواني يغرهن الثناء !!! وهذا ذنب عظيم وهل تحدث المصائب الا بذنوب اقترفت . اريد سلام مربع وفورا .

  13. العناد والكبر يمنعك
    أن تعترف بالخطأ …
    أبو طالب كان معروف أنه كان يسمى ( عبد مناف )
    ومناف كان أكبر صنم لدى قريش ..وكانوا يقومون بخدمته
    ولكن هذا الأسم سوف يكشف كذب وأدعاء الشيعة
    فقاموا بتغيير أسمه الى عمران
    .
    يا أيها المعاند …أنت تضحك على نفسك
    الآية كانت صريحة …وكان يخاطب الله فيها النبي مع المؤمنين
    ما كان لنبي
    (ماكَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى)
    ولو كانوا أولى قربى
    .
    والآية نزلت بعد وفاة أبو طالب … لإن النبي كان يقدر عمه لإنه هو من رباه
    ولهذا ..كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يجتهد ويتمنى أن يؤمن عمه أبو طالب
    فلما رفض أن ينطق بشهادة التوحيد ( خوفاً أن تعيره قريش )
    قال له النبي
    «لَا أَزَالُ أَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي حَتَّى يَرُدَّنِي»،
    فاظل يستغفر له بعد ما مات، فقال المسلمون: ما يمنعُنا أن نستغفر لآبائنا ولذي قراباتنا، قد استغفر إبراهيمُ لأبيه، وهذا محمد صلى الله عليه وآله وسلم يستغفر لعَمِّه، فاستغفروا للمشركين ….
    فجاءت الآية
    (ماكَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ *وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ﴾{التوبة:113}.)
    .
    أخيرا
    إنه نفس العناد والكبر …
    أبو طالب كان يخشى من قريش ومن سادات قريس أن يسخروا منه
    وأن يترك دين أباءهم وأجدادهم فقل يا أبن أخي والله لولا أن تُعَيِّرَنِي قريش عنه فيقال: جَزِعَ عمُّك من الموت لأقْرَرْتُ بها عينَك،
    .
    فجاءت الآية ( إنك لاتهدي من أحببت )

    .

    1. وماذا في اسم عبد مناف ؟؟ مضاف ومضاف له ، وينفرد الهاشميون انهم لم يسجدوا لصنم قط !! فالإمام علي عليه السلام يقال كرم الله وجهه لانه لم يسجد لصنم ، اي انه لم يرى أباه يسجد لصنم كذلك والا كان فعل مثله !! ثم يعني ثمان سنوات رسول الله صلى الله عليه واله يستغفر لعمه ثم تقولون الآية نزلت فيه ؟؟؟ يا هذا ما كان ربك نسيا !! الآية لا يوجد ما يثبت انها نزلت فيه ، انما في الاستغفار للمشركين الذين كانوا يحاربون الله ورسوله صلى الله عليه واله ، كل رواياتنا تقول ان ابي طالب مات مسلم ، ويقال :
      لما مات جاء عليٌ عليه السلام إِلى النبي (صلى الله عليه واله ) فأخبره بموته، فتوجَّعَ عظيماً وحزن شديداً، ثمَّ قال: امضِ فتولَّ غُسلَهُ فإِذا رفَعتهُ علَى سريره، فأَعلمني ففعل، فاعترضه صلى الله عليه وآله وسلم وهو محمولٌ، فقال لهُ: وصلتكَ رحمٌ يا عمِّ! وجزِيتَ خيراً، فلقَدْ رَبَّيْتَ، وكفلْتَ صغيراً، ونصرْتَ وآزرْتَ كبِيراً، ثُمَّ تَبِعَهُ إِلَى حُفرتهِ، فوقف عليه، فقال: أَمَ واللَّهِ لأَستغفرنَّ لَكَ ولأَشْفَعَنَّ فيكَ شفاعةً يعجبُ لها الثَّقَلان ودفن بمكة في الحجون‏ بجنب قبر أبيه عبد المطلب.

  14. والا لا يعقل ان الله سبحانه يخلي رسوله الكريم ثمان سنوات يدعو دعاء ضلالة لمشرك ، ويصلي عليه وياخذ ذلك منه وقت وجهد ، ثم تنزل أية بعد ثمان سنوات تقول له لا تفعل !!! يعني الشغلة وروايتكم كاذبة ، وإذا يقلك كيف عرفت انها مجرد كذبة ؟ قل لهم من كبرها .

  15. والمشكلة. ان يجلس. ٨ سنوات. او عشرة والعشرين
    يستغفر له الرسول.
    ثم. يأتي امر الله. للنبي والمؤمنين. بالامتناع عن الدعاء. للمشركين. والكافرين

    لماذا لأتكون لحكمة من الله ورحمة من الله. لرسوله
    بسبب محبة الرسول لعمه
    فجعله يدعوا له ويستغفر له
    وكان الله يستجيب لدعاءه. طوال هذه السنوات
    استجابة. لرسوله.
    بسبب مساندة ابو طالب. له. والدفاع عنه
    كرد الجميل له
    ولعل لو نزلت الآية. . بعد وفاته مباشرة بعد الاستغفار.
    لكان ذلك يؤلم النبي لمحبته لعمه
    فظل يدعوا له ثمانية سنوات

    وبعدها نزلت الآية.
    فكان السمع والطاعة

    1. استاذ دكتور اخوانجي ، لا يمكن ان يبقي الله رسوله في ضلالة ، هكذا يكون المنطق ، فالأمر هنا ليس شيء عادي انما يتعلق في صلب عقيدة التوحيد !! فعندما تستغفر او يستغفر نبي لمشرك كل تلك المدة الطويلة ، فمعناه لا باس ان يبقى الإنسان مشرك وكل المطلوب يكون شوي كيوت مع المؤمنين !!!
      اعرف صعبة عليك ان تقتنع بكل ما أقول لانهم سنوات زرعوا في عقلك روايات وخزعبلات ما تنعد ، وصار حالك مثل متطرفي المسيحين ، لو شنو تعمل لهم يبقوا يقولوا المسيح ابن الله ، رغم اننا ناتي لهم بمليون حجة وقول لسيدنا المسيح نفسه ، فقط من يتجرد من الأفكار المزروعة فيه ويفكر بحيادية ممكن ان يؤمن ، وكذلك انت ، وحاول ان تتفكر بعقلانية ومنطق ، واعرض ما زرعوه في عقلك على كتاب الله ، فهل تجد ان الله او رسوله اعطوا لمشرك رخصة ان يبقى على شركه ؟؟ ثم يستغفر له الرسول ؟؟ ويترحم عليه ؟؟ لن تجد ذلك مطلقا ، اذن الرواية هي رواية سياسية أموية القصد منها الطعن بشيبة الحمد ابو طالب كما كان يسمى ووقوفه ضد ابو سفيان ابو معاوية وسحقه لانفه ، كما سحق اخاه الحمزة عليهما السلام انف ووجه ابا جهل في صفعة شهيرة ارتجت لها أقطار الارض لهذه الساعة .

  16. الآيات التي تخص العقيدة وصلبها مثل التوحيد ، كانت تنزل فورا وبالتزامن مع الحدث وليس بعد ثمان سنين طوال .

  17. ثم الرسول صلى الله عليه واله ليس اي شخص تاخذه الأهواء او يجامل القرابة ، كل افعاله وأقواله يجب ان تكون كما يرضي الله فهو روحي فداه ما كان ينطق عن الهوى انما وحي يوحى .

    1. هذا عندكم ان الروافض اكذب البشر ، وليس عند الله ، انت خليك بولي امرك سلومي الاهبل وصدق انه معيشكم بحالة اوستوخراء وبدون كرامة ولا عقول ولا ضمير .

  18. ۞ لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82)

    1. امنا بالله شنو رباط هذه الآية بما نقول ؟؟ اليهود احباب اؤلياء امرك ، احفظها كويس لا يمنعون قراتها .

  19. أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ۚ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَىٰ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3)

    1. بل انتم تعبدون سادتكم و كبارائكم بطاعتكم لهم ، وهل العبادة الا الطاعة ؟؟!! وخلي يفيدك ابو سفيان والولية مرته الي تتزحلق على النمارق تزحلوق انفراجي وتعانق …. والنعم من بنت الأصول وهو الديوث كان فرحان عندما سمعها ، ورغم ان الشغلة واضحة ما زلتم تطيعون مثل ابو سفيان وتحبونه وابنه وحفيده الملعونين لحد العبادة ، لكن أولاد واحفاد رسول الله صلى الله عليه واله، تكذبونهم ؟؟!! حكمة بالغة وما تغني الآيات والنذر !!

  20. قال الله تعالى ﴿ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ * إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ ﴾ [فاطر: 13، 14].

    1. واين وجدت الشيعة تدعو من دون الله ؟؟ اما الشفاعة والإقرار بأولياء الله وحبهم فذلك فرض في الكتاب الله انزله ، اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب عمل يوصلنا لحبك ( وقربك) .

  21. ابن عم انكيدو says:
    سبتمبر 29, 2020 at 8:27 م

    ثم الرسول صلى الله عليه واله ليس اي شخص تاخذه الأهواء او يجامل القرابة ، كل افعاله وأقواله يجب ان تكون كما يرضي الله فهو روحي فداه ما كان ينطق عن الهوى انما وحي يوحى
    =========================
    الآن حصحص الحق
    إذن أختياره للسيدة عائشة زوجة له …كان أختيار الحق وفعل يرضي الله فهو روحي ما كان ينطق عن الهوى انما وحي يوحي إليه
    .
    أرأيتم أيها الضالون أنكم تضحكون على أنفسكم أو أن العمامات السوداء تلعب بكم وتستخف بعقلوكم …ولم ينجحوا إلا لإن عقولكم وقلوبكم مريضه
    .
    أخيرا
    آهل السنة لا يحملون في نفوسهم أي شر لأي بشر
    إلا فقط من يهاجمهم ويعتدي عليهم
    أنتم فقط من تحملون قلوب سوداء كلها كراهية وحقد لأهل السنة
    بزعمكم أنهم قتلوا الحسين وتطالبون بالثأر
    والحقيقة أنكم أنتم من خذلتم الحسين وكنتم السبب في الفتنة التي ادوت به شهيدا
    جقاً
    ( إنها لاتعمي الأبصار وأنما تعمي القلوب التي في الصدور )

    1. اكيد اختياره للسيدة عائشة ما كان عن مخالفة لله فيما أراد سبحانه ، فحاشا لرسول الله ان يعصي الله طرفة عين او يتبع هوى ، لكن في نفس الوقت حذر عائشة ان تكون صاحبة الجمل الأحمر التي تنبحها كلاب الحوأب بخروجها الى معركة الجمل ، حيث امرها الله ان تقر في بيتها ، وان تتلو آيات الله ، وهددها بضعفين من العذاب ، وضرب لها ولبقية نساء النبي صلى الله عليه واله بزوجتي نوح ولوط الواتي كانتا تحت عبدين من عباده الصالحين فلم يغنيا عنهما شيئا وقيل لهن ادخلن النار مع الداخلين ، هذا ليس كلام الشيعة يا إخونجي انه كلام الله في قرانه الكريم ، فما ذنب رسول الله صلى الله عليه واله ان كن بعض نساءه لم يطيعونه ؟؟؟ هو اختياره برضى الله وكان وما زال فضله عليهن وحتى علينا لا يعد ولا يحصى انه رحمة الله للعالمين صلوات الله عليه وعلى اله.

  22. ثم افرض قولك صحيح ان بعض الشيعة في ذلك الزمن لم ينصروا الحسين سيد شباب اهل الجنة عليه السلام ، يقوم يزيد حيضة معاوية حفيد التزحلوقية على النمارق أكلة الأكباد ، بإرسال جيش عرمرم لقتله وأطفاله الرضع وخير ال بيت النبوة ثم يسبي النساء ويعلن نفسه اميرا للمؤمنين وهو الخمار المنحرف ؟؟؟!!! كان عليكم وعلى اهل الشام ان تضربوه بالجزمة وتمنعوه من ذلك بدل ما قاعدين تشتمون ببعض شيعة اهل العراق ، ومع هذا نحن اول من نلعن من تاخر عن نصرة الحسين عليه السلام وان انتحلوا التشيع يومها ، رغم ان يزيد وانتم تبع السلفية السبب بما حدث ، والجيش من الشام والأمر من الشام ومصر كانت تحت حكم يزيد ، وفقط الكوفة كانت كطول الزمان مع الحسين عليه السلام .

  23. ما حدث في الكوفة وما حدث في موقعة كربلاء
    لم تكن أنت موجود ولا أنا
    حتى تتخيل وتصف الأحداث وكأنك كنت معاصر
    أنت مجرد ناقل … تردد ما تسمعه من أصحاب العمم السوداء مثل قلوبهم
    .
    ما حدث كانت فتنة …كان المقصود به شق صفوف المسلمين
    وقد نجح أعداء الإسلام في بث الفتن ونشر الكراهية بين المسلمين
    .
    أخيرا
    الدليل على أكاذيبكم ( ولا أاقصد انت ..فما أنت إلا ممن ينطبق علهم قول ( بل نتبع ما وجدنا عليه أباءنا ) أنا أقصد رؤس الفتن الماكرين
    وقد نجحوا في تفكك صفوف المسلمين ..فأنتشر الوهن وضعف الجسد وتكالبت علينا الأعداء …
    ونحن مشغولون في الخلافات والجدال بيننا من منا على حق ومن على باطل ) فنجحت الشياطين في مؤامراتهم …ونالوا من الإسلام ما لم يستطيع أعداء الإسلام أن ينالوا منه

  24. أخيرا
    الدليل على أكاذيبكم
    ونسيت أكمل
    أن الدليل على أكاذيبكم …أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأبناءه …
    كانوا يسمون أبناءهم ..( أبو بكر وعمر وعائشة )
    وما كان ذلك إلا محبة لهم
    فلماذا تأتون أنتم وتنشرون الأكاذيب والكراهية والفتن بين المسلمين

    1. خلاص يا سيد خلاص ، اصلا ما كان في خلاف وما كان في حرب جمل ، وقتل فيها مابين سبعة عشر الى ثلاثين الف ، وما قتل طلحة والزبير فيها ، وما تم إسقاط عائشة من على الجمل وارسلت رغما عنها الى حيث امرها الله ورسوله ان تقر !! لكن نحن الشيعة نتبلى عليكم . يا ساتر شنو هذه العقلية الي ما تستوعب ؟؟ يعني لان الأئمة اسموا بعض اولادهم باسماء متداولة في ذلك الزمان فصار انه ما في شي ؟؟ هل تعلم ان ابو بكر لم يكن اسمه هذا ؟ انما كان اسمه ابو فصيل ؟؟ وان عمر لم يكن اسمه عمر ، انما عمير ويناديه اهل مكة ب زفر عندما كان يتصارع مع الصبيان ؟؟ وان رسول الله صلى الله عليه واله من أبدال أساميهم ؟؟ وانه ما كان ينادي عائشة الا بحميراء اغلب الوقت ؟ وروح شوف معناها في المعجم ! ثم هكذا كان ديدن الامام علي عليه السلام في إدارة الخلاف الداخلي في الامة ، يعني من خلال كظم الغيظ وإطفاء النائرة وضم اهل الفرقة وإصلاح ذات البين ….. ولهذا احاول احكي معاك في أريحية وتبسم ، لاننا اولا واخيرا امة واحدة ، لكن عندما تكون الشهادة لله لازم أقول بما اعلم ولا اكتم الشهادة او امدح فعل منحرف ، والا انا ما عندي عداوة مع الناس ، لكن لزوما أقول واشهد بالحق واضع إصبعي على الجرح . خليك تصفق لكل عمل دمر الامة وأوصل حالنا لما نحن عليه ، وغدا الله يسألك : لماذا دافعت عن الانحراف وجعل الخلافة وراثية ولماذا دافعت عن قتلة ابناء واحفاد الانبياء ظلما ، فعد الجواب من الان .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *