أحيت النجمة اللبنانية نجوى كرم حفلة ناجحة في قلعة دمشق، في العاصمة السورية، بعد ثلاث سنوات من الغياب، الذي بررته بأنه ناتج عن أزمة انتشار فيروس “كورونا”. 

واستقبل الجمهور السوري كرم لدى وصولها الى العاصمة السورية ليل الأربعاء، بالعراضة الشامية، حيث تم إحضار فرقة عراضة شامية للترحيب بها. وشاركت كرم مقطع فيديو يظهر الترحيب بها عبر تطبيقي “انستغرام” و”تويتر”. 

وقد اعربت نجوى كرم عن تأثرها بالاستقبال الذي لاقته في دمشق من قبل جمهورها ومن الفنانة شكران مرتجى حيث قالت في مؤتمر صحفي: “انا وطالعة على خشبة المسرح انا وطالعة على الدرج تذكرت دراج طلعت عليها بهذا البلد كنت طالعة ولا مرة نزلت بمحبة الناس”.

وتابعت “ورا الكواليس لما شفت شكران عن جد بكيت استقبلتني بكل الحب كأنه قلبها كان اسمه سوريا وكأنه لهفتي كان اسمها لبنان وقلت لها طلعي من وجهي ما قادرة بقى شوفك لاني بعرف قديش صادقة بحبها”.

وكانت نجوى كرم قد قالت بعد صعودها على المسرح: “فكركم رح إعرف احكي من كتر حبي وشوقي يلي حامليته معي من لبنان إلى سوريا”.

وأضافت “كنت فكر حالي من بداياتي أنه طالعة من لبنان على بلد ثاني.. كنت طالعة من لبنان على نفس البلد..بشكر حبكم الكبير وبرحب فيكم فردا فردا لأقول ليالي العز انكتبت هون”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.