>

أشعلت “شمس الغنية اللبنانية”، نجوى كرم، أحد مسارح جزيرة قبرص ضمن حفل ضخم أسمته “مهرجان”، نظرا لعدد الحضور ومدى التفاعل بينها وبينه.

وتألقت كرم كعادتها بإطلالة مميزة ولافتة من تصميم اللبناني العالمي نيكولا جبران، فعاشت أجواء حماسية بينها وبين محبيها الذين اختلفت جنسياتهم وأتوا من معظم المناطق للاستمتاع بهذا الحفل الجماهيري، حيث غصت قاعة الحفلة بالحضور المتعطش لسماع “شمس الغنية”.
وقد علق الجمهور على غناء كرم وإطلالتها بالقول “يخرب بيتك شو حلوة”، وهي العبارة التي رافقت كرم في مشاركتها بلجنة تحكيم برنامج “أراب غوت تالنت” على قناة “أم بي سي”.

وغنَّت كرم عددا من أعمالها الشهيرة، منها “هيدا حكي” و”ما بسمحلك” و”ما حدا لحدا” و”عطشانة”، إضافة لـ”بوسة قبل النوم” التي حققت مؤخراً نجاحاً وانتشاراً كبيرين.

وتوجهت الفنانة كرم، اليوم الثلاثاء، للانطلاق في رحلة “ستارز أون بورد” مع عدد من الفنانين لتستمر 4 أيام فتعاود بعدها نشاطاتها من التحضير لأغنيات جديدة.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. صحيح كل حفلاتها مثل المهرجان وليش لأ ما نص قبرص لبنانيين عايشين فيها وعرب ..
    بعدين قبرص قطعه من لبنان وكانت ملتصقه بجونيه وبعدين انفصلت بفعل العوامل الجيولوجيه ..
    قدّمت شركة أميركية عرضًا إلى قبرص ولبنان بإقامة أوتوستراد في البحر ينطلق من مدينة ضبية الى قبرص في ليماسول على أن تقوم الشركة بتنفيذ الأوتوستراد الذي طوله 150 كلم وتأخذ رسمًا على العابرين ..
    وبعد عشر سنوات، يتقاسم لبنان وقبرص الجسر بحيث يصبح نصفه ملكاً للبنان والنصف الآخر ملك قبرص. أما الوقت الذي يأخذه السائق للوصول من لبنان الى قبرص ساعة وعشرين دقيقة..

    كذلك سيضم جسورًا كي تمر السفن تحت الأوتوستراد مثلما حصل في أوتوستراد السعودية البحرين الذي هو اكبر بـ14 مرة من الأوتوستراد المقترح بين لبنان وقبرص

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *