استعـــرضت الفنانة والإعلامية المصرية “ندى رحمي” خــــسارة وزنها بجلسة تصوير جديدة خضـــعت لها، وشاركتها مع جمهورها.

ندى رحمي نشرت صور الجلسة، على حسابها الخاص على موقع “إنستجرام”، والتي أطلت فيها بملابس باللونين الابيض والأسود أبرزت فقدانها للكثير من وزنها الزائد.

وجاءت التعليقات كلها منبهرة بشكلها الجديد، وبخاصة من نجمات الفن والإعلام ومنهن سالي شاهين وإنجي خطاب، وطلبت متابعة منهــا التحدث أكثر عن خطوات جراحة تكميم المعدة، وتفاصيل برنامج تثبيت الوزن.

وكانت الفنانة المصرية ندى رحمي قد كشفت مؤخرا عن فقــ ـدانها 80 كيلو جرام من وزنها بعدما كان قد وصل وزنها إلى (192) كجم. وكيف استطاعت فقدان كل هذه الكيلوجرامات من وزنها، بعد خـضوعها لعملية تكميم للمعدة عام 2019.

وكشفت سبب إجراءها هذه العملية، بقولها أن قرارها بإجراء العملية جاء حرصًا منها على صحتها وكذلك بعد تلقيها العديد من رسائل التنـ ـــمر عند ظهورها على الشاشة، وأكــدت مازحة أن والدتها استطاعت تغيير سيارتها، حيث أنها وفرت لها كثيرا من نفـــقات الطعام.

شاهد أيضًا | بسبب وصفها بـ “البقرة”.. مذيعة مصرية تنفعل على الهواء وترد على الانتقادات التي تتعرض لها !

وكانت ندى رحمي قد خــ ـضعت لعملية تكميم معدة منذ ما يقرب من عامين، وأكدت أن العملية ليست بالسهولة واليسر التي يعتقـــدها البعض فهي عــ ـانت من الآم كثيرة بعد إجرائها.

ونشرت ندى رحمي وقتها مجموعة صور لها على سرير المــ ـرض بالمستشفى، وأرفقت الصور بتعليق قالت فيه: “عايزة أشكر كل الناس اللي كلمتني وسألت عليا .. وبعتــذر اني ماعــــرفتش ارد علي رسايل كتير.. لكن بجد انا متشكره اوي لحبكم اللي اتفاجئت بيه”.

وأضافت ندى: “انا الحمدلله بتحسن شويه شويه..بس لسه في تعــ ـب جــ ـامد طبعا..بس واثقه ان بحبكم و دعواتكم هخف خالص وهكون احسن .. شكراً ليكم شكراً شكراً شكراً”.

ندى رحمي ممثلة مصرية شاركت في العديد من الأدوار الكوميدية وفى بعض المسرحيات، ومن الأعمال التي شاركت فيها: “نادي الرجال السري”، و”فين قلبي”، و”الزيبق”، وغيرها، كما شاركت في تقديم “برنامج كلام ستات”.

وتجهز ندى رحمي حاليا لمسلسل “دليلك الذكي للطلاق“، وتقدم شخصية اسمها “نادية”، ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه خلال الفترة المقبلة.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. لم أسمع بها من قبل لكن هناك مشكلة أخرى تُواجه أولئك الذين يعملون على خسارة أزوانهم الزائدة من الشخصيات العامة! حيث تتعود العيون على رؤيتهم بشكل معين (خاصة إن كان هذا الشكل يمنحهم صفة خاصة أو character) فلا تتقبّلهم العيون بمظهرهم الجديد حتى لو بدا أجمل أو صحياً!!
    فمثلاً لم أعد أحب Melissa McCarthy بعد أن خسرت وزنها.. لم أتقبلها .. أو ربما لم تعد تضحكني

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على لُجين إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.