كشفت الإعلامية السعودية نرجس العوامي، عن تفاصيل تعرضها للتحرش من قبل أحد الأشخاص، أثناء أداءها للعمرة وذلك عبر مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على احد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت نرجس، عبر حسابها الشخصي على “سناب شات”: “كنا رايحين ناخد عمرة، أنا وقفت أبغي أقبل الحجر الأسود، وكان في طابور نساء ورجال، لكن كان في رجال بينزلوا في طابور النساء وغرضهم مو نظيف للتحرش.

وتابعت: “جاء واحد وراي مسكني من فخذي، أنا لفيت ضربته ضرب ماهو عادي، والشرطة مسكته، وأنا أريد أبين من هذا الموقف إنه ممكن تتعرض في أي مكان لأي حاجة نظيفة أو لا، وأشخاص محترمين أو غير محترمين”.

وأشارت إلى أنها لا تقبل أبدًا بالتحرش في أي مكان بالعالم، معلقة: “أنا جسدي له قدسية، ما حدا يقدر يلمسه، موعشان تشوفني بشكل ما يعجبك، يبقى يحق لك أن تعتدي عليا أو أي أحد موجود، واللي يبرر للمتحرشين أنت لا تفرق عنه”.

وردا على سؤال البعض حول ان الحجر الاسود لا يمكن تقبيله منذ انتشار الكورونا اوضحت نرجس العوامي ان الواقعة تعود للعام 2016.

كما ردت على البعض الذي شكك في روايتها، حيث رد على احدهم قائلة “عنك لاصدقتي”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا غرابة و لا عجب ، ارض الحرمين اصبحت
    ملهى كبير وشيوخهم راقصات . وفسق وفجور
    وشواذ و فاجرات ، كل شيء متوقع منهم
    حاخامات دنسوا ارض الحرمين و رقصوا مع
    الحمقى الوهابية ، الله يستر من القادم !

ماذا تقول أنت؟

اترك رداً على بنت فلسطين الأبية إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.