>

اعتذرت الفنّانة السّورية نسرين طافش عن أداء دور جديد في الجزء السادس من مسلسل “باب الحارة”.

وبحسب موقع سيدتي فأنّ طافش كان من المفترض أن تؤدّي دور الزّوجة الثانية لـ “أبو عصام” الذي يلعب دوره الفنان عبّاس النّوري، وتكون هذه الزّوجة فرنسيّة، يتعرّف إليها عندما تأتي إلى دمشق خلال فترة الاحتلال الفرنسيّ.

ومن خلال التّسريبات الأوليّة للعمل فهناك تغييرات جذريّة وأحداث جديدة وشخصيّات جديدة أيضاً ستطرأ على الجزء السادس من “باب الحارة”، فـ “أبو عصام” سيعود ليأخذ مكان الصّدارة من جديد عبر حيلة دراميّة ابتدعها كُتّاب العمل.

وفي سياق آخر، كانت الفنانة السورية سلافة معمار اعتذرت منذ أيّام أيضاً عن المشاركة في “باب الحارة”.

يذكر أن التحضيرات جارية حالياً للبدء تصوير الجزء السادس من مسلسل “باب الحارة” والذي سيكون من تأليف سليمان عبد العزيز وعثمان جحا، ويخرجه عزام فوق العادة، فيما سيتولّى الإشراف الكامل على العمل المخرج بسّام الملا.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. كارثة اذا عملوا جزء جديد
    ومصيبة اذا تراجع عن قراره عباس النوري وعاد للعمل بعد كل الضجة اللي عملها بسبب انسحابه من العمل

  2. ياااااااااااااااااااااه لساتكم تصورون مسلسلات عن الاحتلال الفرنسي اللي طلع من سوريا من أكثر من 60 سنة !!!! فرنسا راحت لحالها و انتهى كل شيء..
    صوروا أفلام و مسلسلات عن احتلال بشار الأسد و زبانيته و شبيحته ل سوريا…ما اقترفه بشار المنشار في حق شعبه لم تقترفه فرنسا إبان الاستعمار…و ظلم ذوي القربى أشد مضاضة من وقع السيف المهند.. !!
    بعرف أن العزيزة ليلى قد لا يعجبها تعليقي و لكن يا صديقتي : اختلافنا على بشار لن يفسد للود قضية..و الله معكم..

    1. عزيزتي مريوم تكلمي ماشئتي ووالله لن ازعل مل شخص عنده رأي وكل شخص عنده رؤيا وكل شخص عنده وجهة نظره انت ترين من زاوية غير التي نحن ننظر منها ولا اريد ان اتدخل بالتفصيل كيف وشلون لكن انت حرة برأيك ولا يحق لأحد ان يمنعك.. وصدقين اكثر المشاحنات مع المعلقين تحصل لأنهم يقصدون المؤيدين للبشار وفينك تراجعي التعليقات لكن لم اوجه اي اهانة لأحد لأنه نقد او شتم بشار
      وانا ارى تعليقاتك دائما ضد بشار هل وجهت لك اي اسائة ومع ذلك انا احترمك كثيرآ من دون مبالغة واحترمة ايضآ لأني اراك مثقفة محترمة تعرفين ماذا تكتبين وعندك ماشاء الله موسوعة بكل شيئ وخصوصآ الرياضة ههههه
      وتقبلي تحياتي

      1. و أنا بدوري أتفهم تأييدك ل بشار…
        فكل واحد كما تفضلتي و قلتي يرى الأمور و من زاوية خاصة به..
        و اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية..
        و تحياتي لكي 🙂

      2. للتوضيح: لست مع بشار الأسد و لا مع الثوار…لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء..
        لأني أدرك أنهم لو يحكمون مكان بشار لن يحققوا أية ديمقراطية…يركضون فقط لخلافته ..ليس حبا بالشعب بل حبا في السلطة…يعني الاثنين أقسى و أنيل من بعض..أنا في صف الناس البريئة المطحونة …الشعب الذي يوجد تحت المطرقة و السندان كان الله بعونه..

  3. الجزئين الاول و الثاني – على قول طاش ما طاش- ههه كانو رائعين و جميلين
    لكن بعد هيك كله صار ركيك و ثقيل على القلب
    بليلة بلبلوكى ههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *