>

حسمت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، الجدل الذي أثير بشأن تعرضها للإصابة بفيروس كورونا، وعزلها في منزلها هذه الفترة لحين الاستقرار، مؤكدة أنها خالطت مصابين بكورونا بالفعل، لكنها ليست مصابة.

وأوضحت نوال الزغبي، عبر تصريحات إذاعية عبر راديو “إنرجي 92.1″، أنّ السبب وراء الحديث عن إصابتها بكورونا، هو تأجيل حلقتها في برنامج “أهلا وزحما”، لأنّها وبعد مخالطتها مصابين بفيروس كورونا لم تستطع الحضور.

وتابعت نوال الزغبي أن المخالطة للمصابين كانت في حفل عشاء مع بعض الأشخاص، مشيرةً إلى أنّه اتّضحت إصابتهم فيما بعد، لافتةً إلى أنّها ورغم سلبية نتيجة تحاليلها حتّى الآن، فضلت الانتظار أسبوعين للتأكّد.

وعقّبت الزغبي بأنّها أصيبت من قبل بفيروس كورونا، وعانت من بعض آلامه، مبينةً أنّ قرارها هذه المرة بأخذ المزيد من الاحتياطات، شيء آمن، لأنها لا تعرف ماذا يخبئ لها القدر رغم النتيجة السلبية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *