الصفحة الرئيسية فن نور تعترف بأنها ميريام ديب

نور تعترف بأنها ميريام ديب

بواسطة -
15 166

لا عمليات تجميل. ولا لباس غير محتشم. ولاصوت مزعج. ولا اغاني فارغة من مضمونها. انها الفنانة نورالتي كسرت كل معايير انطلاق الفنانات الجديدات لتسحر المشاهدين والسامعين بصوت عذب وحضور لافت وطلّة انيقة.
بعضهم لاحظ الأمر وبعضهم الآخر شكّ فيه. الفنانة نور هي نفسها الفناة ميريام ديب التي اطلت منذ سنتين باغنية “شو بيخطر على بالي”. وفي مقابلة  كشفت نور عن انها قررت مع مدير اعمالها الجديد ايلي الشالوحي انطلاقة جديدة ومسيرة جديدة و… باسم جديد.
كيف بدأت مسيرتك الفنية؟ تقول نور:”بدأت مسيرتي الفنية مع مدير اعمالي السابق ميشال ابو سليمان ومن خلاله تعرّفت على ايلي الشالوحي وعلى شركة E.C.Production التي اعمل معها منذ سنة تقريبا”.وعن سبب هذا الانتقال والتغيير، تجيب: “كان ايلي الشالوحي يبحث عن صوت جميل وفنان جدي يعمل معه في شركة انتاجه الجديدة. فوجد بي الشخص المناسب الذي يلبي طموحه. ومن جهتي، انا مرتاحة كثيرافي العمل معه، اذ يطلق الكثير من العنان لاي تفصيل يتعلق في مسيرتي الفنية. فهو شاب صادق وينظر الى البعيد ويخطط وينفذ. فالتقت تطلعاتنا في مكان واحد وقررنا العمل سويا.”

“شو صعبي”

ها هي ميريام ديب التي اصبح اسمها الفني الرسمي “نور” تطلق كليبها الثاني تحت اسمها الجديد. اغنية “شو صعبي”، من كلمات صفوح شغالة والحان زياد برجي وتوزيع ناصر اسعد واخراج ايلي الشالوحي، المنتج والمخرج ومدير اعمالها الذي يعرف تماما شخصية نور ويدري ما هو المناسب لها ويعلم كيف يظهرها بابهى حلتها. وكانت مريام ديب قد اطلقت كليبا لاغنيتها الاولى “غمرني حبيبي” باسم نور قبل ان تصدر اغنيتها الثانية “يا شاغل قلبنا”.
واللافت في عائلة نور ان كل افرادها يمتمتعون بموهبة الفن ويملكون صوتا قويا وجميلا، بدءا من ابيها المطرب شوقي ديب وامها ماري مرورا باخيها الكبير مارون وصولا الى اخيها الصغيرشربل، فضلا عن ان اخويها يعزفزن على الات مختلفة. وعائلتها هي اول من شجعها لدخول عالم الغناء وتحقيق مكاسب فنية جديرة.

طالبة جامعة

نور لا تتجاوز ال20 سنة. ما زالت طالبة في الجامعة. وهي تتخصص في ال audio-visuel (سينما وتلفزيون) في الجامعة اللبنانية. وكما تقول “التوفيق بين الدراسة والفن ليس سهلا”. ولكنها تحرص الا تؤثر حياتها الفنية على حياتها الاكاديمية والعكس بالعكس. “العمل الفني يتطلب الكثير من الوقت والتفرغ. وكنت اضطر احيانا الى التغيّب عن بعض الصفوف لتسجيل اغنية او تصوير كليبا. ولكني لن اترك ابدا دراستي من اجل فني”. فنور مقتنعة تماما باهمية العلم والثقافة في حياة الفنان.

اما عن سبب اختيارها هذا الاختصاص فتشير الى انها تحب عالم السينما والتلفزيون بالاضافة الى انها تجد ان التخصص في هذا المجال يدعم عملها الفني. وفي الواقع، انها تستفيد كثيرا مما تتعلمه في الجامعة اذ تطبقه في عملها. فباتتتعرف كيف تتعامل مع الكاميرا والتمثيل وكيف تتجاوب مع المخرج وفريق العمل. كما انها تستطيع ان تشارك في عملية المونتاج لاتقانها به.

وقبل ان تدخل الجامعة، درست نور في الكونسرفاتوار لمدة اربع سنوات وتعلّمت العزف على العود والغناء الشرقي. وتؤكّد ان هذا الامر يشّكل لها خلفية مهمة جدا وحصانة قوية تستقوي بها في عملها. ودراستها هذه سبب من اسباب ثقتها بنفسها واملها في ان تصل يوما ما الى موقع مهم على الساحة الفنية.

دور الشكل

وهذا ما تشير اليه عند سؤالها عن رأيها في تشبيه البعض لها بالمطربة نجوى كرم والفنانتين يارا ومايا نصري: “لا يمكن ان امنع الناس من التشبيه ولكني افضل ان يكون لي مركز خاص في الفن. وانا ما زلت في بداية مسيرتي واعمل على ان اصل الى موقع يميزني في هذا المجال”.

وصحيح ان نور تتكل على صوتها للوصول الى النجومية الا انها لا تلغي الدور المهم الذي يلعبه الشكل في هذا المجال. وبدل خضوعها لعمليات تجميل لتحسين مظهرها، اختارت نور الاهتمام بالmake-up وتصفيف الشعر واختيار الثياب. وعن رأيها بالجيل الجديد للفنانات الاستعراضيات، تقول نور بوضوح:”ممكن ان يحقق الشكل مكاسب فنية ومادية عديدة، الا انه لا يضمن استمرارية الفنان”.

طعمة الفن

ما الذي تغيّر في حياتك بعد دخولك عالم الفن؟ “لم يتغير شيئا بتاتا. اني فتاة عادية تذهب كل يوم الى الجامعة وتقوم يواجباتها الاكاديمية. ومازلت شخصيتي هي هي. والاشخاص المقربون مني يعرفون ذلك تماما”. وتستغرب نور تغير نظرة بعض الاشخاص اليها بطريقة مفاجئة، اذ اعتقدوا بان الشهرة ستؤثر تلقائيا على تصرفاتها. فابتعدوا عنها بشكل غريب.
وعن الصعوبات التي تواجهها في عملها في الفن تقول نور: “كوني مازلت طالبة جامعية، يتطلب مني العمل مجهودا اضافيا. فالتفرغ امر صعب في هذه الحالة الا انه ضروري. ولا مجال للمفر منه لمن يريد ان يتقدم في مجال الغناء”. وتشير في هذا الاطار الى ان تصوير كليبا يتطلب احيانا 24 ساعة متتالية. ولكن الجو العائلي الذي يغمرها به فريق عملها يريحها كثيرا ويخفف من اعباء العمل.

مستقبل واعد

متى سيبصر النور الديو مع زياد برجي؟ تجيب: “لست واثقة بانني ساقوم بديو مع زياد برجي. الا ان مشروع الديو مع فنان اخر ليس بعيدا”.
وعن اعمالها المستقبلية تعلن بحماس انها ستصدر اول البوما لها في نصف السنة المقبلة. وهو يتكون من 8 اغاني تتنوع بين كلاسيكية وطربية وبلدية وبين لبنانية ومصرية وخليجية. وقبل صدور الالبوم ستصدر اغنيتين منفردتين بالاضافة الى اكثر من كليبا واحدا.
وفي الختام تنوه نور عن ان حسن اختيارها لاغانيها والتمارين الصوتية المتواصلة التي تقوم بها بالاضافة الى العناية بالمظهر الخارجي يكفل لها الوصول الى النجومية وحفر صورة خالدة في عالم الاغنية.

15 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.