>

عادت النجمة نيللى كريم أمس الأول الجمعة من العاصمة اللبنانية بيروت، بعد حصولها على جائزة أفضل ممثلة عربية بمهرجان «الميوركس دور»، عن مسلسلها الأخير «سجن النسا»، الذى عرض خلال شهر رمضان الماضى، وحقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا. وقالت نيللى كريم لـ«اليوم السابع»: إن حصولها على لقب أفضل ممثلة عربية بالميوركس دور أسعدها بشدة، خاصة أن الجائزة جاءت على مستوى الوطن العربى، وليس مصر فحسب، وهنا الأمر يختلف كثيرا، فحينما يحصل الفنان على جائزة دولية، ويتم اختياره من بين فنانى الوطن العربى بأكمله يكون الأمر له مذاق خاص، وفى نفس الوقت تكون الجائزة لمصر أيضا، موضحة أن أهم ما أسعدها بالجائزة هو التأكيد للعالم بأكمله أن مصر هى بلد الفن الهادف الراقى، وأن فنانيها قادرون على تحقيق النجاح وحصد الجوائز.
وتوجهت نيللى بالشكر لإدارة المهرجان قائلة: الجائزة أتت من بلد عربى شقيق أحبه كثيرا، لأنه يدرك دائما أهمية الفن المصرى ويقدر قيمة فنانيه، ونجاحى فى مسلسل «سجن النسا»، يعود فيه الفضل لكل القائمين عليه، بداية من مريم ناعوم وهالة الزغندى والمخرجة الكبيرة كاملة أبوذكرى، إلى أصغر ممثل فى العمل وفنى خلف الكاميرات، لافتة إلى أن نجاح العمل فاق كل توقعاتها وتوقعات القائمين على المسلسل، وأكدت نيللى أنها دائما حينما تقبل على تقديم أى عمل جديد، تبدأ التحضير له جيدا، وتقدم كل طاقتها، ثم تترك الباقى على الله، الذى لا يضيع جهد أحد، مشيرة إلى أنها كانت تركز فى دورها فحسب، ولا تشغل نفسها بطبيعة الأعمال المنافسة لها. وأكدت نيللى أن جميع الجوائز والإشادات التى حصلت عليها هى وأسرة مسلسل «سجن النسا»، جاءت بعد مجهود ضخم لكل المشاركين فيه، مشيرة إلى أنهم فى أغلب الأوقات كانوا يصلون الليل بالنهار حتى يستطيعوا تقديم عمل جيد دون استعجال فى أى شىء، وحتى يستطيعوا من خلاله إمتاع الجمهور الذى تعلق بهم منذ مسلسل «ذات» العام الماضى.
وأشارت إلى أنها ستبدأ منتصف الأسبوع الجارى استكمال مشاهدها المتبقية من فيلم «يوم للستات»، مع المخرجة كاملة أبوذكرى، التى تتفاءل بالعمل معها كثيرا على حد قولها، موضحة أن العمل يضم توليفة كبيرة ومتميزة من النجوم منهم محمود حميدة وفاروق الفيشاوى وهالة صدقى وأحمد داود وأحمد الفيشاوى، وقالت إنها تجسد دور «ليلى»، وهى فتاة تمتلك محل عطور فى المنطقة التى تدور حولها معظم أحداث العمل، مؤكدة أن الفيلم فى مجمله جديد بالنسبة لها ولباقى الفنانين المشاركين فيه. وأعربت نيللى عن سعادتها بالنجاح الكبير الذى حققه فيلم «الفيل الأزرق»، من حيث إيراداته المرتفعة والنجاح النقدى والجماهيرى الذى حققه الفيلم، مشيرة إلى أن الفيلم تجربة سينمائية تعتز بها كثيرا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *