أثار فيلم دعائي قصير في تايلاند الكثير من الجدل بسبب ظهور صورة هتلر فيه.
ويروج الفيلم لـ”القيم الأساسية الاثنتي عشرة” التي يتعين على كل طالب تايلاندي تعلمها.
إلا أنه يحوي مشهدا لتلميذ مبتسم وهو يرسم لوحة لأدولف هتلر واقفا أمام صليب معقوف بينما زملاؤه المبتسمون يصفقون.
وقوبل الفيلم، الذي يعرض مجانا في دور العرض الكبرى منذ السبت، بسخرية وسائل الإعلام الاجتماعية وإدانة من السفارة الإسرائيلية في بانكوك.
ووصف بانادا ديسكول، المسؤول البارز في مكتب رئيس الوزراء، الأربعاء الضجة المثارة حول الفيلم بأنها “سوء فهم”.
وتعهد بأن المشهد المثير للجدل سيتم إزالته قريبا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.