>

تعرضت شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم لهجوم من قبل بعض أصدقاء الأمس بعد إطلالتها الأولى في برنامج “ديو المشاهير”.
فأطل طوني عنقة ضابط الإيقاع في فرقتها منذ سنوات، والتي افترقت عنه نجوى منذ فترة قصيرة عبر تغريدة عبر تويتر ليقول :” عم بسمع برنامج فني مفروض يكون بث مباشر وبلاقيه مسجل تيقدر المطرب يزبط صوته عبر ال Auto-Tune وتضل صورته على أنه أسطورة الله ينجينا من الأعظم.
وكتب سمير صفير: “أصبح الفن والفنون في لبنان مستواه مثل الطبقة السياسية ٢٠٪ على الرأس و٨٠٪ بيشبه النفايات يلي معبايه بشوارعنا ! للأسف… الاعلام الفني وظيفته نقل الحقيقة وتثقيف الشعوب! وليس إقامة حفلات زجل كاذبة أو هدفها تمسيح جوخ لأجل غايةٍ في نفس يعقوب”.<
وأضاف: “في فنانة فانزاتها أغلبهم مربى حواري وخريجين كابريهات! متخصصين بالشتم وقلة الأدب ! يلي متلنا تعوا لعنا…وعندما يلقب المطرب او المطربة بألقاب كبيرة مثل ملكة أو ديڤا أو أسطورة أو شمس أو سلطان أو أو أو يصبح أسير اللقب وعليه أن يكون بمستواه”.
ليرد بعدها المحلن وسام الأمير بتغريدة جاء فيها :”ليله ولا أألف ليله وأغاني وطله وصوت الله يحميكي ويبعد عنك العيون والعوازل والحساد كتار ويا جبل ما يهزك ريح”.
ليأتي عندها الرد الأقوى من كرم التي قالت:” يا أمير ما بيلهونا عن نجاحنا هالمستأتزين، والله في ناس بياكلوا بالصحن وبيبزقوا فيه.. بلا أصل:”.

ليأتي الرد من قبل صفير الذي قال لوسام الأمير ولنجوى من دون أن يسمي: “في ملحن كان عّم يحكيلي عن معاناته مع مغنية في الاستديو عندما تضع صوتها! وبعدها بوقت قرأت له مدح وتبخير وتهليل لنفس المطربة !هيدا شو بقلولوا؟
وتابع “قول الحقيقة بدا ركاب ! بدا رجال ! وبدا صدق ! الله يلعن أبو اللقمة يلي مغمسة بالزل ! حلوي الكرامة والله بيبعت والله وحدوا الرزاق.. يلي عندو ثقة بشيء يحبه لا ينهار من أي كلمة أو رأي ، إلا اذا كان الرأي صائب وعندها يكون مثل السهم الجارح”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. فليقال ما يقال فلكلن رايه،
    انا احكم بالنتائج
    لانه من ثمارهم تعرفونهم
    ونجوى كرم كشكل و اناقة واولا وقبل كل شيئ صوت.
    واقل ما يقال فيها تنها قمة لا ناجحة فقط.
    اما ان اغوص في اسباب نجاحها يفعلها حاقد او ذو سعي ليكون مثلها
    وفي الحالتين هو اقل منها. فليقال ما يقال فلكلن رايه،
    انا احكم بالنتائج
    لانه من ثمارهم تعرفونهم
    ونجوى كرم كشكل و اناقة واولا وقبل كل شيئ صوت.
    واقل ما يقال فيها تنها قمة لا ناجحة فقط.
    اما ان اغوص في اسباب نجاحها يفعلها حاقد او ذو سعي ليكون مثلها
    وفي الحالتين هو اقل منها.

  2. لا لا لا ما سر هذا الهجوم الشرس على نجوى المزوقة !!!
    نعرف عن من يهاجم بلا سبب فهو إلاحاقد بائس ليس له تسامح مع ذاته 🙂 🙂
    لي ما يطول العنب يقول عنه حامض 🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *