>

شن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما على الفنان الاماراتي حسين الجمسي على هاشتاج (#عار_عليك_يا_جسمي)، استياءا من إهدائه، فرقة إسرائيلية لحنا من ألحانه بمناسبة معاهدة السلام التي جرت بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي

. وقد استخدمت الفرقة الإسرائيلية التي تدعى “النور” لحن أغنية “الجسمي” الشهيرة “أحبك”، وأعادت توزيعه ونشرته على موقع “يوتيوب”، مشيرة في تقديم المعزوفة إلى أنها من ألحان الجسمي، وقالت أن المعزوفة تأتي تكريمًا لاتفاقية التطبيع الملهمة للأمة، وأن المقطع هو تكريم لدولة الإمارات.

وقامت وزيرة الثقافة والشباب في الإمارات ورئيس جامعة زايد نورة بنت محمد الكعبي، بنشر تغريدة تضمنت معزوفة الفرقة الإسرائيلية، معلقة: “فرقة النور الإسرائيلية تقدم معزوفة جميلة من الحان الفنان الإماراتي بمناسبة معاهدة السلام”.

ومن جانبه لم يعلق المطرب الإماراتي حسين الجسمي على الأمر، مما اعتبره رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعترافا بموافقته على إعادة توزيعها. وشن عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي هجوما على”الجسمي”، مشيرين إلى إنه نذير شؤم لكل دولة يغني لها، ومبشرين الاسرائيليين بمصيبة قادمة طالما تعاونوا معه.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. من: أنا بكره إسرائيل و بحب عمرو موسى إلى خذني زيارة لتل أبيب أرجوك يا النشمي اللبيب ،،،،،، هكذا بدأ الفنان العربي بالتغير تدريجيا بتغير المواقف !!

  2. الأردن مصر مطبعين لكن ما استفزو العرب مثلكم
    أنشالله ينحسكم وجه البومه..

  3. المؤكد ان المعزوفات والاغاني للعرب والمال والخطط للاستفاده من هذا التطبيع لليهود.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *