>

هاجمت النائبة السابقة والناشطة السياسية التونسية فاطمة المسدي الفنانة التونسية درّة بعد إعلان زواجها من رجل الأعمال المصري هاني سعد، ووجّهت إليها رسالة جاء فيها: “يا من هواها أذلها وأذلني. الى السيدة درة زروق. سيدتي الجميلة والأنيقة و”المثقفة” يؤسفني أن أكتب لك هذه الكلمات ولن أهنيك بزواجك لأنه زواج أذل المرأة التونسية. كيف ترضين سيدتي أن تكوني ضرة ولا درة؟ كيف ترضين أن تضربي المدرسة البورقيبية التي حررت المرأة التونسية من قيود الفكر الرجعي. أنت سيدتي شخصية عامة يتابعك المراهقون والشباب والعامة و يقتدون بك و لهذا كلماتي ستكون قاسية معك”.

وأضافت: “أنت جعلت المرأة التونسية اليوم ذليلة وشرعت لانتهاج الشريعة بعد أن افتككنا حريتنا منذ أكثر من ستين سنة. الشريعة التي تعتبرك سيدتي عورة ومهنتك التمثيل تعتبرها ممارسة الدعارة”.

واختتمت المسدي الرسالة بالقول: “كيف ترضين أن تذلّي المرأة التونسية البورقيبية وما الفرق بينك وبين الجواري؟”. سيدتي أنت كنت معشوقة الحراير تمثلين المرأة التي لا تحتاج لرجل لتصنع مستقبلها وتعتمد على نفسها ولها شخصية قوية ولكنك اليوم ضربت كل هذا عرض الحائط وأثبت أنك عكس ذلك. فلا شكراً لك سيدتي على إذلال المرأة التونسية ومساهمتك في دعم الرجعية”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *