لكثير من نجوم الفن والمشاهير أشقاء يعملون في الوسط الفنّي أيضًا، ولكن نادرًا ما يعرف عنهم الجمهور، وقد لا يعلم الكثير أنهم أخوة إلا عن طريق الصدفة، وبعضهم اعتزل الفن حيث لم يجد نفسه فيه، وفضل أن يسلك طريقًا آخر لا يبعد كثيرًا عن الفن.

ومن بين هؤلاء الفنانين النجم عدلي يوسف، شقيق الفنان الكبير حسن يوسف، والذي يشبهه إلى حد كبير في الملامح.

ولد الفنان عدلي يوسف يوم 24 أغسطس عام 1943، في محافظة القاهرة، وهو الشقيق الأصغر للفنان حسن يوسف، والذي يصغره بحوالي 9 سنوات.

بدأ الفنان عدلي مسيرته الفنية بالعمل في مجال الفن والتمثيل، ومن أشهر أفلامه، فيم «للرجال فقط»، وفيلم «آخر شقاوة»، وفيلم «العزاب الثلاثة»، وفيلم «شفيقة القبطية»، وفيلم «زقاق المدق»، وقرر عدلي بعد ذلك أن يعمل كاتب سيناريو.

واتجه الفنان عدلي يوسف إلى العمل كمساعد مخرج للعديد من الأفلام، وبشكل خاص مع الأفلام السينمائية التي قام بإخراجها شقيقه الفنان حسن يوسف، ومن هذه الأفلام، فيلم «ليلة لا تنسي»، وفيلم «القطط السمان»، وفيلم «ولد وبنت وشيطان»، وفيلم «الطيور المهاجرة»، وفيلم «كفاني يا قلب»، وفيلم «قاتل مقتلش حد».

وفي التسعينيات قرر الفنان عدلي يوسف أن يعتزل الفن بشكل نهائي، واتجه إلى العمل كمخرج للعديد من الأفلام منها، فيلم «مقص عم قنديل»، وفيلم «فيش وتشبيه»، وفيلم «أيام التحدي»، وغيرها الكثير من الأعمال الفنّية الأخرى.

عائلة حسن يوسف الفنّية :

يُشار أن للفنان حسن يوسف نجل يعمل في مجال التمثيل، وهو الفنان الشاب عمر حسن يوسف والذي شارك في أول أدواره في فيلم (شارع 18) وحقق نجاحاً متوسطاً أهله للاشتراك في أعمال أخرى. يعد أشهرها (مسلسل كلبش، مسلسل الأسطورة، مسلسل موجه حارة، مسلسل آسيا) وعدد آخر من الاعمال كان آخرهم مسلسل بالحجم العائلي عام 2018 مع الفنان يحيي الفخراني

وتزوج الفنان حسن يوسف من الفنانة المعتزلة شمس البارودي، وهي مصرية من أصول سورية، من مواليد عام 1945، درست في المعهد العالي للفنون المسرحية لمدة عامين ونصف العام، ثم بدأت حياتها الفنية في مطلع الستينيات، وكانت لا تزال تستخدم اسمها الحقيقي (شمس الملوك)، لكن سرعان ما غيرت اسم شهرتها ليكون (شمس البارودي) على اسم عائلتها

وتعددت بعد ذلك أدوار شمس البارودي في السينما والتي جعلت منها أيقونة من أيقونات اﻹغراء في تاريخ السينما المصرية، ومن الأفلام التي شاركت فيها: (حمام الملاطيلي، المتعة والعذاب، شارع الملاهي).

كانت الفنانة المعتزلة شمس البارودي ركنًا رئيسيًا كذلك في الأفلام التي أخرجها زوجها الممثل حسن يوسف، ومن بينها (الجبان والحب، القطط السمان، اثنين على الطريق).

وتزوجت شمس البارودي من الفنان حسن يوسـف وقررت في منتصف الثمانينيات اعتزال التمثيل وارتداء الحجاب بعد الرحلة التي قامت بها مع والدها لأداء مناسك العمرة، كما تبرأت من جميع الأعمال التي شاركت فيها قائلة: «ذنب الأفلام التي شاركت بها في رقبة منتجها».

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.