>

لم يكن يدور ببال عارضة الأزياء الإيرانية ماهلاغا جابري، أن تعليقاً بسيطاً على صورة للنجم التركي بوراك أوزجفيت، سيتسبب بكل هذه الضجة الاعلامية، ويتحول الأمر الى موضوع تناولته الصحافة ومواقع التواصل الإجتماعي بكثرة ، فقد قامت ماهلاقا منذ أسبوع بوضع علامة إعجاب على صورة لبوراك بصفحته الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، وكتبت تعليقا قالت فية “وسيم”، وبدلاً من أن ينال هذا التعليق إعجاب بوراك قام بعمل حظر للعارضة الإيرانية وحذف تعليقها، لتشتعل التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث إستنكر البعض هذا التصرف وإعتبروا أنه غير لطيف منه، فيما البعض الأخر إتهم حبيبته فهرية أفجين أنها هي من قامت بعمل حظر لماهلاغا، بسبب غيرتها على بوراك.

ماهلاغا التي صُدمت من تصرف بوراك، صرّحت أن بورا ممثل موهوب ولفت إنتباهي في الدور الذي يمثله، وأصبحت من معجبيه، وقبل أسبوع كتبت: “نحن نحبك ووسيم”، فقام بحظري فوراً.

وأضافت ماهلاغا: “لم يكن لي غاية أخرى غير أن أرسل له رسالة جيدة، ولم يكن لي علم حول حياته الخاصة، لم أعد أفكر أنه ممثل محترف ولا يوجد مشهور يقوم بحظر معجب بسبب تعليق جيد، هل كان هذا خطأ لا أعلم، لكنه جرحني وأحترم حياته الخاصة.

أما بوراك فعندما سئل من قبل الصحافة عن ذلك، فقال هناك بعض الأمور الأهم من ذلك لنتحدث عنها.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *