تعتبر الفنانة الراحلة صباح من اكثر الفنانات المحبان للدنيا وتعشق الأغاني والرقص ولا تفضل الحزن والنكد على الإطلاق، فلذلك كانت تلقب بـ”الشحرورة”، وهذا ظهر في تصريحاتها حتى اللحظات الأخيرة قبل وفاتها حيث أنها رحلت عن عالمنا عام 2014 .

وصية الراحلة صباح :

أوصت الشحرورة صباح بأغرب وصية، عكست مدى تفاؤلها وحبها للحياة، وكشفت عن محتوى هذه الوصية ابنة شقيقتها كلودا خلال إعلان وفاة خالتها عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”.

الفستان التي أوصت صباح أن تدفن به بدلا من الكفن

وقالت كلودا عن الوصية: “الشحرورة تركت هذه الوصية لي لكي أوصلها إليكم: الصبوحة بتوعدكن وبتقلكن ما تبكوا وما تزعلوا علي، وهيدي وصيتي إليكن، قالتلي قوليلن يحطوا دبكة ويرقصوا، بدي إياه يوم فرح مش يوم حزن، بدي ياهن دائما فرحانين بوجودي وبرحيلي مثل ما كنت دايما فرحن وقالتلي قلكن إنها بتحبكم كتير وإنو ضلوا تذكروها وحبوها دايما”.

الفستان الذي أصرت الشحرورة على الدفن به بدلًا من الكفن

كانت قد نشرت إحدى الصديقات المقربات لعائلة الفنانة الراحلة صباح صورة الفستان الأخير الأبيض الذى سيغطى جسد صباح قبل أن يتم دفن جثمانها، لتؤكد على أنها شخصية كانت محبة وعاشقة للحياة والحب والفرح.

وكتبت كارول الخورى: “الفستان الأخير اللى سترتديه الصبوحة فى نعشها من تنفيذ المصمم بسام نعمة، آخ يا صبوحة شو عملتى فينا هيدى أصعب أيام عم عيشها بحياتى وسامحينى أنى ما قدرت نفذ وصيتك فراقك مش سهل أبدًا وإذا ما بكيت ع فراقك يا صبوحة مين بيستاهل الحزن والبكى.. انتى أم كل واحد منا وكيف الولد ما يبكى أمه؟ مستحيل”.

نبذة عن المطربة صباح :

نشأت الفنانة والمطربة الكبيرة “صباح” في لبنان وخاصة في بيروت عام 1927، حيث أنها كان يطلق عليها لقب “الشحرورة” وذلك نسبة إلى الشهرة التي اشتهرت بها في الوادي التي كانت تعيش فيه وهو وادي شحرور الذي يعد إحدى القرى الموجودة في لبنان، كما أنها تزوجت 9 مرات منهم ” نجيب شماس – أنور منسي – يوسف شعبان – رجدي أباظة وغيرهم”

بالإضافة إلى أنها كانت تمتلك صوت عزب يميزها عن غيرها من المطربين الآخرين حتى وصل صوت إلى المنتجة “آسيا داغر” التي اتفقت معها على عقد يتضمن قيامها بحمل 3 أفلام مرة واحدة، ثم ذهبت صباح بعد ذلك إلى أسيوط مع أسرتها وقام الملحن الكبير “رياض السنباطي” بتدريبها على كيفية ملائمة صوتها لأنواع الأغاني الأخرى

أعمالها :

قدمت المطربة اللبنانية صباح عدد كبير من الأفلام المصرية المختلفة بجانب المسرحيات اللبنانية التي شاركت فيها ولكنه؛ لم نشارك في أي أعمال تليفزيونية، لذلك فإن الأعمال السينمائية التي قدمتها هي “رحلة السعادة – فندق الأحلام – ليلة بكى فيها القمر – المليونيرة – إنت عمري – الأيدي الناعمة – ليالي الشوق – الرباط المقدس – الرجل الثاني وغيرهم”.

كما أنها قدمت العديد من الأعمال المسرحية وهي “موسم العز – الشلال – ست الكل – عصفور سطح – شهر العسل – فينيقيا – حلوة كتيرة – كنز الأسطورة وغيرهم”، كما أنها قدمت عدد كبير من الأغاني المتنوعة بعدة لغات سواء كانت مصرية، لبنانية وأيضا أجنبية وهي “ستاني يا بستاني – راحت ليالي – ساعات ساعات – سلموا لى على مصر – حبيبة أمها – حلو يا حلو رمضان كريم وغيرهم”.

وفاة صباح :

يُذكر أن الفنانة صباح لبنانية الأصل شاركت في عشرات الأفلام السينمائية المصرية مع كبار الفنانين وتوفيت عن عمر يناهز 87 سنة بعد صراع مع المرض.

وفي سنواتها الأخيرة، لم تتوقف الصبوحة عن الغناء لاسيما في البرامج التلفزيونية، إلا أن توقفت عن ذلك بسبب المرض والشيخوخة قبل أن يغيبها الموت في وطنها لبنان صباح 26 نوفمبر 2014.

كانت أوصت الشحرورة قبل وفاتها الجمهور وجميع المقربون منها، بأن يتم زفافها بعد مماتها على أصوات الطبول والمزامير وأن تكون جنازة مليئة بالفرح والبهجة والرقص، وعلى أنغام أغانيها شيعت جنازتها الشهيرة، وتم تشييع جنازتها كما طلبت تنفيذًا لوصيتها قبل موتها، وحرص على حضور جنازتها العديد من الشخصيات المهمة، والآلاف من محبيها في لبنان.

ولم تحضر هويدا إبنة صباح الوحيدة جنازة والدتها ما أثار العديد من علامات الاستفهام حول غيابها، وتناقل العض أسباب مختلفة بينها عدم امتلاكها المال للسفر إلى لبنان، ألا أن “كلودا عقل” ابنة شقيقة الفنانة صباح أرجعت عدم حضور إبنتها لإصابتها بصدمة عصبية شديدة.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *