>

شاركت الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة من غرفتها في المستشفي بسويسرا، والتي شهدت رحلة علاجها الأخيرة قبل عودتها إلى القاهرة.

فقد نشرت ياسمين عبد العزيز عبر خاصية ستوري بحسابها بموقع “إنستجرام” صورة تظهر  باب الغرفة رقم 418، مصحوبة برمز يد للوداع، كما نشرت لقطات من شرفة الغرفة لتودع بها المكان.

وكانت ياسمين عبد العزيز قد وصلت إلى القاهرة مؤخرًا وذلك بعد استقرار حالتها الصحية، حيث سافرت لتلقى العلاج هناك قبل قرابة الشهر، وذهب إليها زوجها الفنان أحمد العوضى، وذلك قبل عودتها الليلة إلى مطار القاهرة بعد تعافيها تماماً من الأزمة الصحية التى تعرضت لها.

وكانت قد طمأنت الفنانة ياسمين عبد العزيز، جمهورها ومتابعيها، على حالتها الصحية، وذلك برسالة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى إنستجرام، وهى المشاركة الأولى لها على منصات التواصل الاجتماعى، منذ أكثر من 50 يومًا على رحلتها مع العلاج، ونشرت ياسمين، فيديو ظهر فيه سرير المستشفى، وعلقت عليه، “جمهوري الغالي في مصر والوطن العربي وحشتوني جدًا ..الحمد لله أنا بقيت كويسة وتعافيت الحمد لله عاوزاكم تطمنوا“.

وأضافت: “رغم كل الصعب اللي مريت بيه في أزمتي الأخيرة إلا أن سؤالكم ودعمكم هو اللي كان بيهون عليا كل اللحظات المرة اللي عدت عليا .. وكفاية أني أقولكم أني حقيقي شفت الموت وكان قريب جدًا.. لكن بفضل الله وبفضل دعواتكم الجميلة الصافية وبفضل وقوفكم جنبي بقلبكم وبحبكم وبنيتكم الطيبة ربنا استجاب لدعواتكم وربنا كرمني وعديت المحنة على خير الحمد لله “.

وتوجهت بالشكر لجمهورها، قائلة: “كلمة شكرا قليلة أوي عليكم وعلي حبكم أنا بحبكم جدًا وحقيقي أنا عاجزة أني أردلكم كل الحب وكل الدعم اللي شفته منكم.. بشكر ربنا وشكرا جمهوري الغالي في مصر والوطن العربي”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *