>

يُعتبر “فيلم الحفيد” واحداً من أهم وأفضل أفلام السينما المصرية الكوميدية حيث لعب دور البطولة فيه الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي والقديرة كريمة مختار بالإضافة إلى عدد من الأطفال والشباب منهم الشاب، في وقتها، (محمد يحيى) الذي قدم دور الابن “سامي”.

اليوم بلغ الشاب الذي لعب دور اللإبن سامي عامه الـ 68، فهو الآن الدكتور محمد يحيى من مواليد عام 1953، والذي درس الطب البشري ببريطانيا ولم يعد لديه أي علاقة بالفن سوى تاريخه السابق. حيث دخل إلى عالم التمثيل منذ طفولته ولعب عدة أدوار في 9 أفلام آخرها وأنجحها كان “فيلم الحفيد” عام 1974 ليترك الفن من بعده ويتفرغ لدراسة الطب البشري.

محمد يحيي بطل ” فيلم الحفيد ” بعد 47 عاماً

محمد يحيى هو ممثل مصري يعتبر من اشهر الأطفال في السينما المصرية، شارك في عدد من الأفلام الهامة والمشهورة في فترة الستينات وهو طفلًا، ثم ترك التمثيل وتفرغ لدراسة الطب بعد ذلك، بدأ حياته الفنية في سن العاشرة من عمره من خلال مشاركته في فيلم “الشيطان الصغير” مع سميرة أحمد وكمال الشناوي وحسن يوسف وصلاح منصور، وأيضا فيلم “حديث المدينة” مع سميرة أحمد وشويكار ولاعب الكرة عصام بهيج.

كما شارك محمد يحيي بدوره في فيلم من أجمل أفلام السينما المصرية وهو فيلم الحفيد، وقام بدور “سامي” شقيق ميرفت أمين. كما قدم مجموعة من الأعمال الفنية المهمة في السبعينات والستينات مثل: “دمي ودموعي وابتسامتي”، “شلة المراهقين”، “فجر يوم جديد”، “شلة المراهقين”، “بلا رحمة” ، “بحبك يا حلوه “.

في نهاية السبعينات ترك محمد يحيى مصر وسافر إلى بريطانيا لكي يكمل دراسته في الطب، حيث تخصص في قسم نساء والتوليد، وعاد إلي مصر أواخر الثمانينات بدرجة أستاذ مع مرتبة الشرف، وبدأ يخصص حياته لمهنة التدريس الجامعي ومعالجة المرضى، وتبقى الأفلام التي شارك بها مجرد ذكريات بالنسبة إليه فلم يفكر في العودة مجدداً كما فعل الكثير ممن اعتزلوا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *