>

عادت جميلة الشاشة الفنانة هدي رمزي، بعد غياب دام لـ 27 عامًا، لمحركات البحث على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد ظهورها مؤخراً، بعدما نشر إبن أخيها الفنان “شريف رمزي” صورة له مع عمته، وعلى الفور باتت تلك الصورة تتداول على نطاق واسع؛ إذ قارن العديد من الرواد بين ملامحها قديمًا، وما بدت عليه اليوم الفنانة المعتزلة. 

الفنانة المعتزلة هدي رمزي. من مواليد عام 1958، هي نجلة المخرج حسن رمزي وشقيقها المنتج السينمائي محمد رمزي، وعمة الفنان شريف رمزي وأخوها المنتج السينمائي محمد رمزي، درست في كلية الإعلام قسم الإذاعة والتليفزيون، اعتزلت في منتصف التسعينات وارتدت الحجاب، وابتعدت تمامًا عن الأضواء.

هدي رمزي بدأت عملها في الفن، وهي في السابعة عشر من عمرها حينما اشتركت في فيلم “الرداء الابيض من اخراج والدها بعد إلحاحها حتي بدأت تثبت موهبتها، وامتدت المسيرة حتى شاركت فى 29 عملًا بين السينما والتليفزيون ومن اشهرها:(حنفي الابهة، وجري الوحوش، وبئر الحرمان، عصر الذئاب، مع سبق الاصرار، امرأتان، الرداء الابيض)، ومسلسلات: (احلام الفتي الطائر،السمان والخريف، بنت الايام، الزوجة اخر من تعلم، الحب واشياء اخري، علي الزيبق).

تزوجت هدي رمزي في بداية حياتها ممثلاً اسمه “خالد” ولم يستمر زواجها طويلاً، ثم تزوجت من رجل الأعمال “طه غانم” الذي طلقها بعد مشاكل طويلة ولها منه ابن واحد هو محمد. في عام 1986م تزوجت من محام اسمه “سمير عيسى” وعام 1991م تزوجت من رجل الأعمال الهارب “مصطفى البليدي” الذي طلقها ثلاث مرات خلال عام واحد عاشته معه.

تزوجت هدي رمزي للمرة الخامسة من شخص يدعى “محمد عيسى”، أما آخر أزواجها فكان لاعب كرة القدم في النادي الأهلي شريف عبد المنعم عام 1999م ولكنها طلقته. بعدما أعلنت اعتزالها وتوارت تمامًا ولم يعد أحد يعرف أسرار حياتها الخاصة



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *