>

علي الرغم من مرور سنوات طويلة وظهور العديد من الفنانين علي الساحة الفنية ، ولكن يحن الكثير من الأشخاص الي زمن الفن الجميل ونجومه والأفلام الراقية الذي جاءت في تلك الفترة، دون الإساءة إلي أحد أو إستخدام ألفاظ مسيئة كما يحدث اليوم، ظهر اليوم مجموعة من الفنانين الجدد علي الساحة الفنية منهم من تمسه صله بأحد الفنانين القدامي. وبعض مشاهير زمن الفن الجميل اختاورا أن يبتعد أبنائهم وأحفادهم عن الفن والبحث عن مجال أخر يعملون به. ولكن يبقي الشغف لدي الجمهور العربي بالتعرف علي أبناء وأحفاد هؤلاء النجوم في كلتا الحالتين.

ومن بين هؤلاء الممثل الشاب طارق عبد الواحد إبنة الفنانة شريفة ماهر، وهو ممثل مصري شارك في عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية، من أبرزها: (مؤسسة شهر العسل) ومسلسل (دوائر الشك)، كما شارك في أفلام (أبناء الشيطان)، (ليلة حب حلوة)، و(لو كان ده حلم).

ولدت الفنانة شريفة ماهر في 30 سبتمبر 1932 وبدأت مشوارها الفني عام 1950 وما لا يعرفه الكثير أن إسمها الحقيقي «هدى». شاركت شريفة ماهر في بطولة عشرات الأفلام وتميزت بدور الفتاة القوية ومن أبرز الأعمال التي شاركت ببطولتها “الفرن” و”ارحم دموعي” و”أديني عقلك”. حاولت شريفة ماهر إدخال ابنها طارق عبد الواحد مجال الفن وأنتجت له سهرة تلفزيونية ولكنه لم يتمكن من إثبات نفسه والاستمرار بهذا المجال.

منذ ظهورها على الشاشة في الخمسينات من القرن الماضي، لفت الفنانة شريفة ماهر الأنظار إلى جمالها وتميز شكلها الذي أتاح لها تقديم أدوار المرأة القوية صاحبة الشخصية، لكنها اعتزلت مؤقتا حيث تزوجت بطل الاسكواش عبد الواحد عبد العزيز وسافرت معه في السبعينات إلى السويد حيث استقرت لفترة طويلة ابتعدت فيها عن الفن وأنجبت ابنها الوحيد طارق.

في أوائل الألفية الجديدة، عادت الفنانة شريفة ماهر إلى مصر وقررت العودة إلى الفن من المشاركة في عدة أعمال منها فيلم “المصير” ليوسف شاهين وأيضاً من خلال تأسيس شركة انتاج حملت اسم “هوليوود” وقامت بانتاج عدة أعمال أشركت فيها ابنها طارق إيماناً منها بموهبته في التمثيل.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *