>

عندما يظهر طفل أو طفلة فيلم أو مسلسل أو مسرحية غالباً ما ينجحون في لفت الانتباه سواء بسبب الأداء أو حتى الشكل الذي يظهرون به، مع وجود السوشيال ميديا أصبح من السهل الوصول إلى بعض الأطفال الذين ظهروا في أعمال فنية منذ سنوات، هذا ما حدث مع “رانيا عاطف” الطفلة بطلة “مسرحية هالة حبيبتى” للفنان الراحل “فؤاد المهندس” التي تم عرضها في الثمانينات

حيث أنه لا تزال مسرحية هالة حبيبتى الكوميدية مرسوخة في أذهان جيل الثمانينات والتسعينات، ولا تزال شخصيات الأبطال محفورة في مخيّلتهم.وشاركت رانيا عاطف في المسرحية، عندما كانت في سنّ الـ 13، بعدما رشّحتها الإعلامية فضيلة توفيق، لدور الطفلة الشقية وخفيفة الظل، فأبهرت الجمهور بأدائها الرائع.

وظهرت رانيا عاطف في عدة لقاءات تلفزيونية آخرها، مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج “فنجان قهوة”، المذاع على قناة “صدى البلد”، وقالت بطلة مسرحية هالة حبيبتى، إن فؤاد المهندس طلب من شقيقته الإذاعية صفية المهندس بأن تبحث عن فتاة لم تكن وجه مألوف في مجال التمثيل حتى تشترك معه في مسرحية هالة حبيبتي، وأضافت أن أبلة فضيلة هي التى قامت بترشيحها لذلك الدور.

كواليس مسرحية هالة حبيبتى

وتابعت رانيا عاطف، أن الإعلامية الإذاعية الشهيرة “أبلة فضيلة”، أعطت للفنان الراحل فؤاد المهندس رقم الهاتف الأرضي لمنزل أسرتها وقام بالاتصال بها وأبلغها أنه عمو فؤاد وأنه يريد أن يجري لها اختبار في المسرح وبالفعل ذهبت ونجحت في الاختبار.

وقالت رانيا عاطف، إنها لم تكن تشعر أنها ستحترف مهنة التمثيل منذ أن كانت صغيرة، بسبب خجلها. وأشارت إلى أن فؤاد المهندس أبلغها بعيبها الوحيد أنها من النوع الهادئ وتابعت “عفرتوني عشان المسرحية”. وأضافت “كنت بتكسف، وقلت في حوار صحفي  إني هعتزل الفن في العاشرة، لما كان عندي 8 سنين”.

وتابعت، أنها رغبت في أن تعيش حياةً عادية، معتبرةً أن التمثيل هواية ولن تكون مهنتها: “شاركت في ليالي الحلمية بالجزئين الثاني والثالث، وفي الجزء الرابع لم أستطع تصوير مشاهد الحب والزواج كما أن الشخصية تخرجت وأصبحت طبيبة، حيث سيطر الضحك عليّ، وبقيت مكسوفة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *