>

من منا لا يذكر الأدوار المميزة التي قدمها الفنان الراحل نجاح الموجي؟ من منا لا يذكر أغنية “اتفضل من غير مطرود” من فيلم “أيام الغضب” عام 1989؟ رغم مرور 22 عاماً على رحيل الفنان المصري نجاح الموجي إلا أنه لا يزال موجود في ضمير الجمهور العربي.

وما لا يعرفه الكثيرون أن للفنان الراحل نجاح الموجي إبنه تُدعي “آيتن الموجي” تعمل كمذيعة في التليفزيون المصري، ثم عملت في بعض القنوات الفضائية. وعددًا من البرامج التليفزيونية، من بينها “حلاوة زمان” و”ملفات ساخنة”

و تداول روّاد مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لها بشكلٍ مكثف، لتكون حديث السوشيال ميديا في الساعات الماضية ، وتفاعل النشطاء مع تلك الصور، بسبب الشبه الكبير الذي يجمع بينها وبين والدها الفنان الكبير نجاح الموجي ، وجائت التعليقات: «شبه خطير»، «ابوها يعني اكيد في شبهه»، وغيرها الكثير من التعليقات.

وعن والدها الفنان نجاح الموجي، يُذكر أن اسمه الحقيقي (عبد المعطي محمد الموجي)، ولد عام 1945 بمحافظة الدقهلية، وحصل على درجة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية، وبدأ حياته الفنية من خلال العمل مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح من خلال مسرحية (فندق الأشغال الشاقة) كما قدم مسرحيات (المتزوجون، مولد سيدي المرعب، يا أنا يا أنت)، وبالاضافة إلى المسرح. 

ومن أشهر الأعمال السينمائية التي شارك فيها الموجي، أفلام 4-2-4، الحريف، شوارع من نار، صاحب الإدارة بواب العمارة – مغاورى في الكلية – النساء، أربعة في مهمة رسمية، الكيت كات ، الحب في طابا، ليه يا بنفسج، 131 اشغـال، زيارة السيد الرئيس، طأطأ وريكا وكاظم بك، قليل من الحب كثير من العنف، البحر بيضحك ليه، التحويلة، الحب في ظروف صعبة، الحب فوق هضبة الهرم وغيرها.

رحل الفنان نجاح الموجي عن دنيانا بشكل مفاجئ قبل أن يتجاوز عمره الخامسة والخمسين، فجر يوم الجمعة 25 سبتمبر 1998 م، بعد أزمة قلبية داهمته بعد العودة إلى منزله قادمًا من المسرح حيث كان يقوم بدوره في مسرحية “مولد سيدي المرعب”، ولكن بعد نجاحه في تجسيد عشرات الشخصيات التي يتجاوز عددها الـ150 في المسرح والسينما والتليفزيون، مازلنا نردد إيفهاتها حتى يومنا هذا، وهي الحقيقة التي لا نستطيع إنكارها، كما كان “الهرم” دائم الإنكار في ” فيلم الكيت كات”.

وكانت آخر الأعمال التي شارك بها نجاح الموجي قبل وفاته، هو مسلسل “الشارع الجديد” في عام 1997، وبعدها بعام قدم آخر مسلسل ظهر به وهو “نحن لا نزرع الشوك”. وعلى الرغم من نجاحه إلا أنه لم يحصد الكثير من الجوائز، فحصل على أحسن ممثل عن دوره في فيلم “أيام الغضب”، وذلك من مهرجان دمشق.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *