تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي أحدث ظهور لبطلة فيلم عندليب الدقي إنتاج عام 2008، حيث ظهرت الفنانة هبة نور التي شاركت محمد هنيدي بطولة الفيلم بإطلالة مختلفة بعد 15 عاما من الفيلم.

وجذبت الفنانة السورية هبة نور انظار جمهورها بصور جديدة، عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام» مستعرضة أنوثتها بلوك مثير وجذاب.

وظهرت هبة نور بتغير كبير في ملامحها؛ حيث سادت حالة من الجدل بعد انتشار صورتها ووجود ملامح مختلفة عن ماظهرت به من 15 عاما.

نبذة عن هبة نور

ولدت الفنانة السورية الجميلة في مدينة دمشق عام 1987م، أحبت التمثيل منذ الطفولة، من الصفات التي تميزت بها العصبية الزائدة، وتحاول جاهدة التخفيف من حدّتها ما أمكن، كذلك الشعور المفاجئ بالملل دائما مما يجعلها تبحث عن التسوق لقتل ذلك الشعور، لديها أخ واحد اسمه نور، الذي أخذت اسمه منه لتغير اسمها من هبة عمار حلواني إلى هبة نور .

بدايتها الفنية

كانت تشارك كفتاة فيديو كليب وإعلانات واستمرت بذلك حتى جاءتها الفرصة مع المخرج نجدت إسماعيل أنزور، طلب منها المشاركة في مسلسلي المحروس ومسلسل سقف العالم، الذي يرصد رحلة السفير أحمد بن فضلان، المسلسل من إخراج نجدة إسماعيل، وتأليف حسن سامي، ثم توالت أعمالها في التلفزيون والسينما وقدمت العديد من الأدوار إن كانت ثانوية أو رئيسية في التلفزيون، منها صبايا، بقعة ضوء، إمام الفقهاء، ولادة من الخاصرة .

فيلم عندليب الدقي

قدمت ثلاث أعمال سينمائية حتى الآن كان أولهم الفيلم المصري عندليب الدقي في دور جومانا، بطولة النجم محمد هنيدي، يحكي الفيلم قصة توأمين أحدهما مصري واسمه فوزي والأخر خليجي ويدعى فواز، ويسعى فوزي لتحقيق حلمه للشهرة حيث يتمنى أن يصبح مطرباً شهيرا، وتحدث له العديد من المواقف الكوميدية والصعبة في نفس الوقت، أما ثاني عمل لها فكان فيلم الأمانة عام 2009م، وآخر عمل سينمائي ظهرت فيه صديقي الأخير .

أعمال قبل الابتعاد عن التمثيل

من الأعمال التي قدمتها قبل الابتعاد عن التمثيل مسلسل صرخة روح دراما سورية جريئة عرضت في رمضان 2013 ، ومسلسل سرايا عابدين هو مسلسل مصري تاريخي، انتج عام 2014م، ومسلسل بقعة ضوء وهو مسلسل اجتماعي متميز، عبارة عن قصص منفصلة في حلقات درامية وكوميدية متنوعة للحياة العامة

آخر عمل لها قبل الاعتزال

مسلسل وجوه وراء الوجوه وهو عمل درامي سوري، عرض في 19 يونيو عام 2015م، تدور أحداث المسلسل قبل أحداث الأزمة السورية حول أسرتان تنتميان لأصول أرستقراطية يبدوا على السطح متحابان ومتفاهمان، لكن الحقيقة أن هناك صراع خفي يدور بين أفراد العائلتين، تأليف مروان بركات، تأليف نجيب نصير، بطولة بسام كوسا وأيمن زيدان وسلمى المصري وأحمد الأحمد وسامر إسماعيل .

عودتها مرة أخرى للتمثيل

تعود مرة أخرى للتمثيل في مسلسل (حرملك) الذي يضم مجموعة كبيرة من النجوم السوريين، وهو كتابة للكاتب سليمان عبد العزيز، إخراج المخرج تامر إسحق، وإنتاج شركة “كلاكيت” الضخمة التي تسعى إلى العمل المتكامل، وأكثر ما جذبها إلى شخصية “زمردة” التي تؤديها فهي مركبة ولا تسير بنمط واحد، وتعتمد على عنصر المفاجأة.

الممثلة هبة نور وزوجها وابنها

تسائل الكثير عن هبة نور وزوجها , ابتعدت لمدة أربع سنوات عن التمثيل بسبب ظروف عائلية لكنها لم تعلن اعتزالها، كما أن الأزمة السورية أثرت كثيرا على الفن السوري، أكدت إنها لم تلاقي عرض مناسب لها لكي ترجع به للساحة الفنية، أما السبب الأكيد هو زواجها.

فقد تزوجت مرة واحدة وتطلقت ولديها ولد وحيد÷ أما الآن فهي ليست مرتبطة بأحد، أستمر زواجها ثلاث سنوات فقط، وأكدت أن التمثيل ليس السبب في طلاقها لأنها كانت لا تمثل وقتها، عندما سئلت عن فكرة زواجها مرة أخرى قالت أنها تحلم بتكوين أسرة وإنجاب أطفال لكن ليس الآن فهي تركز في عملها الفني .

إطلالات هبة نور

دائما ما تظهر الفنانة باطلالات جريئة وغريبة عن باقي الفنانات العربية، لدرجة إنها تعتبر من أجرأ الفنانات السوريات خاصة في اختيارها لملابسها الغير اعتيادية، وتقوم دائما بعمل جلسات تصوير ونشر صورها على حسابها الرسمي على مواقع التواصل الاجتماعي الذي يتابعها أكثر من 4 مليون شخص حتى الآن.

هبة نور وعمليات التجميل

اعترفت الفنانة بقيامها بعملية تجميلية في أنفها، رغبت في تجميل أنفها منذ أن بدأت التمثيل، ولكنها كانت خائفة من النتائج وقتذاك، إنما في الفترة الأخيرة، شعرت بالحاجة إلى بعض التعديل في أنفها أمام عدسات الكاميرات، علماً أنها حرصت على الحفاظ على شكله الأساسي، وكل ما طلبته هو تقويم انحراف بسيط فيه، وقالت هبة نور: لطالما اتُّهمتُ بالخضوع لعمليات التجميل، ومع ذلك إذا شعرت بالحاجة إلى تجميل أو تعديل في أي ملمح من ملامحي، فلن أتردد في عملها .

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *