>

أعادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنيّة بأخبار الفنانين علي السوشيال ميديا، تداول صورة نادرة تعود إلى مرحلة الطفولة لفنانة عربية شهيرة، حيث كانت طفلة مع صديقها وتبلغ من العمر 5 أعوام علي الأكثر، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، حيث أثنى الكثيرين علي برائتها وجمالها.

إنها الفنانة الإماراتية “شمة حمدان” التي أستطاعت أن تحصد كم كبير من الإعجابات علي تلك الصورة النادرة من طفولتها، ومع انتشار الصورة سارع المتابعون إلى المقارنة بين شكلها فيها وبين شكلها الحالي. ورأى الكثيرون أنها ما زالت تحتفظ بالكثير من ملامحها. وتسريحة شعرها المميزة وأنها لم تتغير كثيرًا بمرور الزمن.

في سياقٍ آخر، تعرضت الفنانة اللإماراتية شمة حمدان مؤخرًا للسخرية بسبب تصريح لها عن الزواج، خلال لقاء أُُجري معها ضمن برنامج “ET بالعربي”. وعما إذا كانت تفكّر بالزواج، قالت إنها لا تفكّر بالارتباط حالياً موضحةً: “أنا خارج الموضوع، مستحيل، الناس لي يتزوجون في الوسط ينسون الفن، ينشغلون”.

وعلي الصعيد الفنى، كشفت شمة حمدان أنها تتمنى أن تقدِّم ألحانًا من سهم وياسر بو علي، مشيرة إلى أن سهم بألحانه يجذبها، وتستمع له كثيرًا، خصوصًا في أغاني عبد المجيد عبد الله، ووجدت أن ألحانه ناجحة، وتمنت أن يجمعها تعاون مجددًا مع ياسر بو علي، حيث تعاونتْ معه سابقًا ولم يحقق ذلك أصداء، وتمنت تعاونًا مقبلًا يجمعها معه، وأضافت أن قدوتها في الفن أحلام ونوال، وأكدت أنها من مستمعيهما.

وحول بدايتها الموسيقية، قالت إن والدها كان عازف “جيتار”، وأخذت منه الموهبه، وكان أول جيتار حصلت عليه هدية من والدها، إلى أن جمعت 13 جيتارًا، وأضافت أنها لا ترى نفسها بطريقة الدويتو مع الفنانات، وقالت إنها تطمح إلى دويتو مع عبد المجيد عبد الله أو رابح صقر، مؤكدة أنها متأثرة فنيًّا برابح صقر، معتبرة أن رابح وعبد المجيد هما الأفضل لديها،

وتحدثت شمة حمدان عن الجمهور السعودي، منوهة بأنه جمهور رائع، ولا يترك الفرصة للغناء من خلال حماسهم وشغفهم بالحضور، خصوصًا أنها تغنت في مجموعة من الحفلات بالسعودية، والتي كان آخرها “سمرات الثمامة” في موسم الرياض، وأكدت أنه ستجمعها ألحان بالفنانتين أحلام وبلقيس.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *