أعادت مجموعة من الحسابات النشطة المعنيّة بأخبار الفنانين علي منصّات السوشيال ميديا، تداول صورة تعود إلى مرحلة الطفولة لفنانة شهيرة، حيث كانت طفلة تبلغ من العمر 6 أعوام علي الأكثر، وتفاعل المتابعون مع تلك الصورة بشكلٍ لافت، حيث أثنى الكثيرين علي جمالها منذ حداثة سنها.

إنها الفنانة “مى نور الشريف” التي أستطاعت أن تحصد كم كبير من الإعجابات علي تلك الصورة النادرة من طفولتها في كواليس تصوير أحد الأفلام، ومع انتشار تلك الصورة سارع المتابعون إلى المقارنة بين شكلها فيها وبين شكلها الحالي. ورأى الكثيرون أن ملامحها لم تتغير كثيراً بمرور الزمن، وأكد البعض أن ملامحها تشبه والدتها الفنانة الكبيرة بوسي بشكل أكبر.

يذكر أن مي شاركت في مرحلة الطفولة بعدد كبير من الأعمال الفنية التي قام بها والداها نور الشريف وبوسي، أما بدايتها الفنية الحقيقية؛ فكانت من خلال مسلسل «الدالي» الذي شاركت في بطولته مع عدد كبير من الفنانين الشباب، منهم عمرو يوسف وأحمد صفوت وآيتن عامر وحسن الرداد، إلى جانب والدها الفنان الراحل نور الشريف، وبعدها تم ترشيحها لعدد من الأعمال الفنية.

في سياقٍ آخر، حرصت الإعلامية بوسى شلبى على الاحتفال بعيد ميلاد الفنانة مى نور الشريف الــ 40، وسط مشاركة مجموعة من أهلها وأصدقائها، ونشرت الإعلامية بوسى شلبى عبر حسابها على “فيس بوك”، مجموعة صور من حفل عيد الميلاد، الذى أقيم لمى نور الشريف وظهرت معها والدتها بوسى، وعدد من أصدقائهم المقربين، وظهر في جو مليء السعادة.

وعلي الصعيد الفنى، تجدر الأشارة إلي تغيب مى نور الشريف منذ 3 أعوام عن الساحة الفنية، وتحديدا منذ عرض مسلسل “اللهم إنى صائم”، مع مصطفى شعبان، ماجدة زكى، ريم مصطفى، وفاء صادق، ندى موسىى، فراس سعيد وخالد عليش، تأليف أحمد عبد الفتاح، إخراج أكرم فريد.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *