>

أحيانًا يرث الأبناء الموهبة من آبائهم، ويأتي التمثيل على رأس تلك المهن التي تشهد الظاهرة بكثافة، حيث انتقلت من الفنانين الكبار إلى أبنائهم الذين ظهروا على الساحة الفنية، بل سيطروا عليها، فمنهم من يظهر بدور البطولة، وآخر يشارك كضيف شرف، وبعضهم ظهر على الساحة الفنية منذ طفولته والبعض ظهر منذ فترة قصيرة، ولكن الشيء المشترك بينهم هو قدرتهم على جذب انتباه المنتجين والمخرجين، وتعلق قلوب الجمهور بهم، حتى استطاع معظمهم تكوين قاعدة جماهيرية ليس فقط في مصر ولكن في الوطن العربي .

ومن بين هؤلاء، الفنان الشاب “يوسف حسين الإمام” إبن الفنانة سحر رامي وزوجها الفنان الراحل حسين الإمام ، وبالتعريف عنه يُذكر أنه مصور وممثل ومخرج صاعد قدم أكثر من فيلم قصير وحاز على بعض الجوائز من عدة مهرجانات سينمائية، درس إخراج في معهد السينما، شارك اعمال فيلم واحد/ صفر مسلسل 6 ميدان التحرير مسلسل كلام نسوان مع لوسي وإخراج عمر عبدالعزيز، فيلم احكي يا شهر زاد وفيلم لحظات أنوثة.

في سياقٍ آخر، روت الفنانة سحر رامي في حوار صحفي سابق قصة زواجها من الفنان الراحل حسين الإمام، قائلة: “شاهدني في إعلان وإحدى زميلاته قالت له إنني أعمل في الفوازير، وجاء لي بالفعل، وقال إنه يريدني أن أرقص على أغانٍ لهم، وبعدها قال لي إنه رآني في الإعلان وأعجب بي وقال لوالده عايز أتجوز البنت دي”.

وأضافت: “منذ عام 1983 وحتى وفاته لم يتركني للحظة، وكان يجيء لي في كل مكان أذهب إليه، وكان رحلة عمر جميل، وكان إنسانًا مرحًا جدا في حياته، وحياتنا كانت بسيطة، ولم يوجد خلافات بيننا، أو مشكلات، وعندما كتب كتابي كنت أعتقد أنني سأمسك يده وسأقول زوجتك نفسي، فوجدت أبي هو من يفعل هذا، فتعجبت وقلت لن أتزوج، وضحك الجميع على موقفي”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *