>

كشفت الفنانة الشابة “أمينة خليل” عن استعانتها بوالدتها لتقديم بعض المشاهد في “مسلسل ليه لأ”، وقالت إن ظروف تصوير المسلسل أثناء حظر التجوال بسبب فيروس كورونا فرضت الاستعانة بعدد محدود من الفنانين، واقترحت المخرجة مريم أبوعوف الاستعانة بوالدة أمينة خليل، خاصة وأنها ستقدم دورا قريبا من شخصيتها الحقيقية.

وأضافت الفنانة أمينة خليل في لقاء عبر سكايب مع “برنامج القاهرة الآن” تقديم الإعلامية “لميس الحديدي” أن والدتها تقدم دور صاحبة ملجأ للكلاب والحيوانات الأليفة، توجهت إليه بعدما وجدت كلباً مريضاً بالشارع خلال أحداث المسلسل، وعن اختيار المخرجة مريم أبو عوف لوالدتها، فقالت أمينة، إن والدتها تهتم كثيرًا بالشئون المتعلقة بالكلاب، فكانت ملائمة للدور.

مشهد من مسلسل ليه لأ يشهد ظهور والدة الفنانة أمينة خليل

وألمحت أمينة خليل إلى أن تواجد والدتها معها كممثلة يؤكد أن ما يتردد عن تحريض المسلسل الفتيات للتمرد على أمهاتهن غير صحيح، قائلة: “والدتي سعيدة كثيرًا بردود أفعال الجمهور، ودائمًا علاقتي بها كالأصدقاء وتسمعني كثيرًا عندما أتحدث معها، وتشجعني على قراراتي ولا تتدخل بها فقط تطرح آراءها وتترك لي حرية الاختيار، كما أنني أبلغ من العمر 31 عامًا، ولدي مكان قريب من بيتي جعلته استوديو خاص بي، أهرب وألجا إليه عندما أريد أن أعمل أو أجلس براحتي فيه، وساعدتني والدتي في فرشه وترتيبه”.

مسلسل ليه لأ ؟”، تأليف مريم نعوم وإخراج مريم أبو عوف وبطولة أمينة خليل، هالة صدقي، شيرين رضا، محمد الشرنوبى، هانى عادل، وعمر السعيد ومحسن محيى الدين وناردين فرج وصدقى ضخر وعمر الشناوى، ويتناول العمل عدة قضايا أبرزها الاختلاف بين الأجيال فى الفكر والأخلاق والتكنولوجيا، بالإضافة إلى التطرق للقضايا المجتمعية التى يمر بها الأبناء ويعترض عليها الآباء.

ويعرض حالياً للفنانة أمينة خليل في دور العرض السينمائية “فيلم توأم روحي” بطولة حسن الرداد، وعائشة بن أحمد، والفنانة الراحلة رجاء الجداوي، وتاليف أماني التونسي، وإنتاج أحمد السبكي، وإخراج عثمان أبو لبن. وتدور أحداث الفيلم في إطار رومانسي كوميدي، حول قصة حب قوية بين حسن الرداد وأمينة خليل، يتخللها العديد من المشاكل والعقبات التي تجعل من حبهما، شيئًا من المستحيل تحقيقه على أرض الواقع.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *