>

الإعلامية مريم سعيد دخولها القفص الذهبي وقرارها البدء برحلة زوجية سعيدة مع شريك حياتها الذي آثرت على عدم الإفصاح عن شخصيته كونه أحد الأسماء البارزة في السلك الدبلوماسي في العالم العربي.
وكانت قد حلت مريم سعيد من عدة أشهر ضيفة على إحدى الشاشات العربية وسُئلت عن سبب ارتدائها خاتم الزواج ولكنها تهربت من الإجابة في وقتها، ويعود السبب وراء هذا الكتمان إلى اتفاق بين الطرفين هدفه إنجاح مشروع الزواج، كما اتفقا أيضاً على أن يبقى خبر الإعلان عن هذا الزواج طي الكتمان لعدة أشهر وهذا فعلاً ما حصل.
تعيش الإعلامية أجمل لحظات حياتها وهي سعيدة بهذا القرار المصيري الذي ترى فيه خطوة جديدة نحو الاستقرار والمزيد من النجاح كونها تَعتبر شريكها جزءاً من نجاحاتها.
من الجدير بالذكر أن مريم سعيد بدأت مشوارها المهني بعمر السابعة عشر عاماً خلال برنامج “صحتي كل يوم” على القناة الثانية المغربية، وهي اليوم تعتبر اسماً بارزاً في مجموعة MBC حيث تقوم بتقديم برنامج Trending الذي حققت من خلاله نجاحاً باهراً لفت إليها أنظار الكثير من المعجبين في العالم العربي .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *