>

في ما لا تزال التحقيقات مستمرة في قضية مقتل شاب بعد دخوله للسرقة في فيلا النجمة اللبنانية نانسي عجرم، اكدت المعلومات الصحافية ان عائلة الاخيرة تمر بحالة عصبية ونفسية سيئة بسبب ما حصل فجر الاحد الماضي.

وفي تقرير لقناة الـ MTV اكد ان ميلا، ابنة نانسي الكبرى، كانت شاهدة على ما حصل داخل الغرفة، وبأنها سمعت طلقات التبران وحالتها النفسية صعبة ولا يمكنها الحديث.

وكانت نانسي اكدت في لقاذ صحافي انها ستنقل تفاصيل ما حصل بالكامل لبناتها بما يتناسب مع عمرهم، مؤكدة ان حالة الجميع النفسية صعبة بعد الاحداث الموجعة التي مروا بها، ومن المؤكد ان الجميع يحتاج الى بعض الوقت بيتمكنوا من العودة إلى حياتهم الطبيعية.

ورغم خروج زوج نانسي، فادي الهاشم من السجن على ذمة التحقيق لا تزال حالة الغموض تسيطر على الواقعة لا سيما بعد حديث زوجة المقتول ووالدته ورفضهم للقرار القضائي الصادر، مؤكدين ان العملية لم تكن للدفاع عن النفس.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. بغض النظر عن القضيه لكن الحادثه. ستغير حياة نانسي وزوجها للابد

  2. على اهل القتيل الاعتذار عما سببه ابنهم من مشاكل بين شعبين
    ابنكم سارق وبلطجي ولاقي ما يستحق

  3. موتوه عشان يموت معاه سره والقضاء اللبناني شكله قضاء شامخ زي حالاتنا وحيطلع منها جوز نانسي زي الشعرة من العجينة

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جميعاً
    كيفك د.شرين وشبانك وشغلك ان شاءالله بخير..
    هالقضية بالذات هي حالة من الحالات المنتشرة في الآونة الاخيرة عنا في لبنان وفي كل المناطق بدون استثناء(سرقات من عمال سوريين للأسف)..
    بس ما عم أفضى اتكلم هنا وأعطي الحالات والأمثال من الشارع والواقع (كما افعل دايما في كل المواضيع )..يعني مش عم احكي لطرف معين .
    يعني مش رح اكتب شي واطلع حتى ما يحكوا عني عنصرية وهيدا الكلام .
    حمدلله انا وأهلي ومحيطي معروف عنا موقفنا وحبنا وإخلاصنا للمهاجرين السوريين يلي منهم اهل واصحاب وزملاء ووو…كرمال هيك مع الوقت امرر الحالات.
    بس لما تكون (الضحية الان هي شخصية معروفة كبرت القصة)ولكن معليش اذا ما كبرت مش رح تصغر…
    على فكرة نحن من سنة ونصف (تم سرقة بيت سلفي جاري هو كمان في وضح النهار ورغم في استراليا بلد القانون لما سلفي (في وصل للحرامي وبعد ١٢ يوم من الحادثة يعني مش في وقت السرقة كان رح يقتله وحط المسدس في راْسه )ولو حكمة الله كان الان قاتل لاسمح الله .
    فكيف في الموضوع أعلاه (الحرامي معروف للضحية المتهم او غير معروف )
    ردة فعله كتير كتير منطقية ولو رش الخرطوش كله في جسده (لحظة السرقة ودمه حمي واهله في البيت )…
    لذلك كتير عم يكبروا الموضوع وكأنه المقتول كان رايح يصلي في بيت الضحية
    مش عم يسرق …
    عم يحكوا عن طريقة القتل (ونسوا ان المقتول كان عم يحوم حول البيت ودخل ملثم )
    وكيف بيحكوا انه جرب يتكلم اصحاب البيت والعمال وما حدا قبل يقابله !!؟؟ومن ناحية اخرى نشاهد انه (منتظر الليل ليدخل متخفي!!؟؟؟؟)..
    قلت في تعليق سابق (القاضية عون )مش من مصلحتها تكون غير عادلة أبداً…
    اكيد اكيد مش عم دافع عن الفنانة وزوجها (لاني من الجمهور الغاضب ?)
    انا ما اسمع لها ولا أشاهدها ابدا…ولا هم احكي سوري ولبناني وإهانات وهيدا الحكي (يلي مواقع التواصل عم تزيدها كتير )
    بس عم نحكي وقائع…والإنسان الغني مش ذنبه غني ومعه مصاري نفوت ونسرقه (الضحية مش من اهل السياسة)حتى نقول سرقتها ونعمل روبن هود

  5. ماشفنا بأعيننا يعني لا نستطيع القول و الشهادة بأي شيء ! الله اعلم و الظاهر ان القتيل مات و معه السر الذي قتل لأجله .
    طبيعي تتأثر البنت من الحادثه اذا كانت فعلا في البيت اثناء اطلاق كمية كبيرة من الطلقات في داخل الفيلا 16 او 18 طلقة كما ورد في التحقيقات .

  6. أولًا القضية فيها تلاعب من نانسي وزوجها هل في الغرب لما تكون جريمة قتل في المنزل لازم البوليس هما اللي يعملوا تحريات و القضاء والصحافة تعلن الجريمة والقاتل زوج نانسي يكون في السجن موش خارج السجن وعند العرب الصحافة هي اللي عاملة شغل البوليس وتحريات الكاذبة ومؤتمر صحفي مع نانسي وهي عمالة تكذب في مؤتمر وما عندها aucune émotion ni de sentiment باين عليهم قتلوه بدون رحمة ولا ضمير حتى لو كان اللص وداخل يسرق ما كان عليهم يطلقوا عليه 18رصاصة وفي الآخر الله سبحانه وتعالى يأخذ الحق في الظالم
    القادم اجمل تحياتي للجميع

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *