>

انتهت الفنانة هنا شيحة من تصوير مشاهدها الأخيرة في أجدد أعمالها السينمائية “النهاردة يوم جميل”، والمقرر عرضه في دور السينما قريباً.

وعبّرت شيحة عن حماستها الكبيرة لخوض تجربة الفيلم “الجريء” بفكرته وقضيته، حيث يُعدّ أول فيلم سينمائي مصري يناقش أزمة الاغتصاب الزوجي بشكل حقيقي وواقعية وبكل جرأة، وهو ما يشكّل نقلة نوعية في علاج السينما لقضايا المجتمع المخفية والمسكوت عنها، خاصة في ما يتعلق بالعلاقات الزوجية، وهي المشكلة التي لم يتم التطرق إليها بشكل صريح في أي عمل درامي سابق.

وتخوض هنا شيحة بطولة فيلم “النهاردة يوم جميل” بمشاركة توليفة من نجوم الدراما والسينما في مصر، منهم: باسم سمرة ونجلاء بدر ومحمود الليثي وأحمد وفيق وانتصار وفراس سعيد، والفيلم سيناريو وحوار نيفين شلبي ودينا السقا، وإخراج نيفين شلبي، ومن المقرر عرضه في دور السينما قريباً.

وعبّرت هنا عن سعادتها الغامرة وفخرها بمشاركتها أخيراً كعضو لجنة تحكيم لمسابقة الأفلام القصيرة في مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، موضحةً أن برنامج الأفلام في النسخة الخامسة هذا العام كان مثيراً وحافلاً بالأعمال القوية والناجحة، والتي تمكنت من طرح العديد من القضايا والأفكار الجريئة التي تحاكي واقع المجتمع. كما أبدت سعادتها بمشاركة لجنة التحكيم مع المخرجة اليونانية إيوانا كريونا والمخرج السوري روش عبد الفتاح المدير الفني لمهرجان روتردام للفيلم العربي في هولندا، موضحةً أن “كيمياء” مميزة تجمع بينهم… فرغم اختلاف الجنسيات والخلفية الفكرية لكل منهم، إلا أن اللغة السينمائية كانت القاسم المشترك في ما بينهم، وهو ما أدى الى تقديم رؤية تحكيمية مميزة للأفلام.

ويعيد فيلم “النهاردة يوم جميلهنا شيحة إلى شاشة السينما بعد غياب دام ثلاث سنوات، منذ آخر أعمالها “عيار ناري” والذي ظهرت خلاله كضيفة شرف، كما يُعدّ أجدد بطولاتها السينمائية بعد فيلمها الناجح “قبل زحمة الصيف” للمخرج الراحل محمد خان، كذلك يأتي الفيلم بعد عام من آخر تجارب شيحة الدرامية بمسلسل “شاهد عيان”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *