ردت هند القحطاني على مروجي شائعة هروب ابنتها من المنزل، موجهة رسالة حادة لهم كما نصحتهم باستغلال موهبتهم في تأليف القصص.

ونفت هند القحطاني ما تردد حول هروب ابنتها الكبرى من المنزل واتجاهها للسلطات المعنية لتقديم شكوى ضدها، مؤكدة على أنه في حالة حدوث ذلك لم تكن ابنتها معها الآن.

وقالت هند القحطاني في مقطع الفيديو: “استفحل الأمر إنهم يسألوني ليش ما أقول لمتابعيني إن بنتي هربت من البيت يومين واشتكتني للشرطة، ليه أنت الرب الأعلى؟ علشان تعرف إيش يصير في بيتي؟ وين دليلك؟ أصلا بنتي لو هربت هنا واشتكتني ما راح يرجعوها لي، هنا في أمريكا أو في أي دولة ثانية لو طفل هرب من عيلته واشتكى لهم راح يسلمونه لأسرة تانية وما راح يرجعونه لأسرته نهائياً”.

وأضافت : “بقولكم شيء تدرون من كثر كمية المرض إنهم حتى يحطوا سيناريوهات من عقولهم يعني يحطون فبركة وقصص لا تمت للواقع بصلة، طالما عندهم هذه الموهبة يستغلونها ويستفيدوا منها، يألفوا قصصاً وكتباً، بدل القصص اللي من ورا البهتان وغيرها”.

وتابعت: “أنا أسمع قصص على اليوتيوب، بس قصص واقعية، لكن هما بيفتروا عليا ويقولوا بنت هند القحطاني تعدت على واحدة بعد ان تنمرت عليها ولا سبتها علشان شكلها، من وين تجيبون القصص هذه؟”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *