>

كشفت الفنانة البحرينية هيفاء حسين عن تلقيها اتصال من جهة حكومية بسبب ارتكابها مخالفة بإعلانها عن جمع تبرعات لطفل مريض يعاني من مرض ”ضمور العضلات“؛ الأمر الذي جعل دائرة الشؤون الإسلامية تتواصل معها لتفسير مخالفتها وتوضيح الأمر.

وقالت حسين في مقطع فيديو عبر حسابها في موقع ”إنستغرام“، انها تلقت اتصالا من جهة حكومية لتحذيرها بعد القيام بمخالفة ما اثار استغرابها كونها تحرص على الالتزام الدائم بالقانون.

وتابعت هيفاء حسين إنها ”اجتمعت مع المسؤولين بدائرة الشؤون الإسلامية في دبي، وتم توضيح الأمر من قبلهم“.

وأضافت: ”وصلني على البريد الخاص رسالة عن حالة طفل يعاني من مرض ضمور العضلات، ويحتاج أهله للمساعدة في توفير المال لعلاجه“.

وتابعت: ”تعاطفت مع حالة الطفل لأنه رضيع كأنه طفلي، كما تعاطفت مع والدته لأنها كانت تبكي، لا سيما وأنها قالت لي إن الحالة لا تستدعي التأخير؛ لأنه إذا لم يعالج في فترة معينة ستتأثر الرئتين وسيؤدي للوفاة“.

واختتمت منشورها بالقول: ”من خلال تعاطفها مع الحالة طالبت متابعيها عبر حسابها في موقع إنستغرام، بأن يتبرعوا للطفل كي يتم إنقاذه، وأن دائرة الشؤون الإسلامية في دبي، أوضحوا لها الأمر بأن العاطفة لا تؤدي للطريق الصحيح دائما، وقالوا لها لا بد من الحذر لأنه كما أن هناك حالات حقيقية يوجد حالات غير حقيقية هدفها النصب، وأنها كتبت منشورا عبر إنستغرام، دون التأكد من الحالة وهو ما يمكن أن يكون أمرا سلبيا حال كانت الحالة غير حقيقية“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *