>

“فيضانٌ بشريٌّ” كان حال منصَّة “النهضة” في العاصمة المغربية الرباط،، مساء أمس السبت، لحضُور حفل اختتام مهرجان موازين في دورته ا لرابعة عشرة، الذِي أحياهُ النجمُ اللبنانِيُّ، وائل كفورِي، بعدما سبق لهُ أن اختتم فعاليَّات المهرجان نفسه، عام 2012.

https://www.youtube.com/watch?v=BXj2b9Xkr-g

الصوتُ اللبناني القوِي، أدَّى في حفل الاختتام باقةً من أشهر أغانيه، بدءً بـ “شو رأيك ننسى اللي صار” وَ”يا ظلِّي يا روحي”، إضافة إلى أغنية “الحب المستحيل”. وبدا الجمهُور حافظًا لكلمات أغلب الأغاني التي أداها على المنصَّة، الأمر الذِي جعل وائل يديرُ الميكروفون كثيرًا صوب الحضُور طالبًا الترديد وراءه.

وائل الذِي أدَّى موالًا لبنانيًّا يشكرُ فيه حفاوة استقباله في المنصَّة، على الطريقة المغربيَّة بالصلاة والسلام، وسطَ صراخ معجبيه، قال إنَّه يشكرُ الله على أنْ حباهُ بكلِّ المحبَّة التي لامسها في الحفل، قبل أنْ يتلقَى باقة ورد منْ شابةٍ، بادلته التحيَّة بالقبل فأخبرها أنَّه سيقبلها ثالثةً كما تقتضِي العادة في لبنان.

في غضُون ذلك، اعتذرَ الفنانُ اللبنانيُّ للمرة الثانيَة عنْ إقامة ندوة صحفيَّة، كما دأب الفنانون على الحضُور إليها عشيَّة حفلاتهم، لأسباب عزاها العارفُون به إلى طبيعته الخجولة، حيثُ يتفادَى الكفُوري الظهُور إعلاميًّا قدر الإمكان، وإنْ كسر الحاجز بانضمامه إلى برنامج اكتشاف المواهب العربِي “أرب أيدُول”، مكان راغب علامة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *