>

استاءت منى السابر والدة الفنانة البحرينية حلا الترك من طريقة حملة المشاهير لمساعدتها في توفير المبلغ المطلوب بدفعه، والذي أقرته المحكمة وقيمته 20 ألف دينار بحريني بما يعادل (53042) ألف دولار.

وقالت السابر إن بعض المشاهير تواصلوا معها ولم يتمكنوا من تجميع المبلغ المطلوب لربما لعدم وجود موافقة أمنية، حسب تعبيرها.

وعلقت: “على الأقل ينعرف الموضوع ويصير في تواصل معي فأنا في النهاية أريد أن توضح الأمور يا في أو لا؟ وما في داعي لكل هذه الشوشرة، وبنفس الوقت ما كنت عارفة هل في مساعدات أم لا وأنا تأملت وحصل العكس”. 

كما كشفت منى السابر في تصريحات لـ”إي تي بالعربي” أن المهلة التي أعطتها لها المحكمة انتهت الأحد الماضي، ولم تتمكن من جمع المبلغ المذكور.

وأضافت: “نحن قدمنا باستبدال عقوبة السجن بما ينص عليه الحكم، وأنا مثلي مثل أي شخص محكوم عليه ما بيعرف شو رح يصير بهالفترة الجاية، والحكم البديل الذي من المفروض أن تعرفه كل الناس وأنا ما صرحت فيه أو تكلمت عنه كتير هو العمل اليدوي بدلا عن السجن”.

وتابعت: “للأسف الكل عارف إني رح أسجن بما أن الحكم صدر والآن أنتظر استبدال العقوبة حسب ما تقدمت به من قبل مكتب الشيخة سلوى”.

وبينت والدة حلا الترك أن قيمة المبلغ المطالبة بدفعه “هو 20 ألف دينار بحريني ما يقارب (200 ألف ريال سعودي)، نافية أن تكون صرحت بأن المبلغ هو 200 ألف دينار، مؤكدة جمع 2000 دينار فقط” أي فقط 20 ألف ريال سعودي، لافتة إلى أن بعض المشاهير تواصلوا معها ولم يتمكنوا من تجميع المبلغ المطلوب لربما لعدم وجود موافقة أمنية، حسب تعبيرها.

وعن الصلح مع حلا الترك قالت والدتها “طبعا لم يحصل”.

وذكرت منى السابر بأنه لم يكن هناك محاولات للتدخل من أي أحد للمصالحة بينها وبين ابنتها وقالت: “لا ليس هناك أي تدخلات للأسف، والشي النهائي هو إما أدفع المبلغ أو بنتي حلا الترك تتنازل عن القضية وهذا كل ما في القصة”.

يذكر أن النجمة البحرينية، حلا الترك كانت قد كشفت قبل أسبوعين أنها قاصر وسنها لا يسمح لها بممارسة حق التقاضي، وبالتالي لم ترفع أي دعوى على والدتها.

وقالت في تصريحات سابقة لبرنامج mbc trending: “أحبّ أمي وأقدرها وعلاقتي بها مستمرة ولا يمكن أن تنقطع”.

وأضافت: “اخترت الصمت ولن أغيّر رأيي وأرفض الحديث عن أموري العائلية على العلن وعبر السوشال ميديا”.

يذكر أن المحكمة البحرينية أصدرت في 20 مارس الماضي، قرارا بمنح منى السابر والدة حلا الترك مهلة شهر كي تتمكن من دفع المبلغ المطلوب منها وإعادته إلى ابنتها خلال شهر ولا يتم حبسها، وذلك بعد طلب من محامي السابر.

وكانت إحدى المحاكم قد قضت الشهر الماضي، بالحكم على والدة حلا بالسجن لمدة عام، وذلك بعد أن قاضتها ابنتها بتهمة أخذ مبلغ مالي قيمته 20 ألف دينار بحريني، ما أثار موجه غضب وانتقادات حادة طالت الفنانة الشابة.

وكانت حلا الترك، قد اتهمت والدتها بصرف المبلغ على مدار الأعوام الماضية التي كانت فيها طفلة تحت حضانة والدتها، في حين أكدت الأم أن ابنتها كانت تعلم بإنفاقها هذه الأموال، لأنها لم تحصل على نفقتها الشرعية من طليقها، محمد الترك، لأكثر من عام ونصف.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *