>

لا تزال السيدة منى السابر محط إهتمام قسم كبير من الجمهور ومحبي الفنانة البحرينية حلا الترك بسبب القضية العالقة بين الأم وابنتها بسبب مبلغ ضخم من المال، وبعد حملة الدعم الواسعة مع الوالدة وإتهام حلا بالعقوق، تعرضت السابر لهجوم قاسٍ بعد المعلومات التي كشفها محامي ابنتها عن القضية.

وحرصت السابر على الخروج من حالة التعب والحزن بسبب القضية وتجاهلت التعليقات القاسية التي وجهها العديد من متابعيها لها من خلال صوراً جديدة نشرتها عبر حسابها على تطبيق إنستغرام.

وظهرت والدة حلا في أحد المطاعم، في غاية الهدوء والراحة وعلقت على إحدى الصور: “كن ليناً ما يكفي للانحناء أمام العاصفة”. وكتبت أيضاً “أنت قوية كفاية لمواجهة كل شيء حتى لو لم تشعري بذلك الآن”.

وكان محامي الفنانة حلا الترك كشف عن معلومات في القضية قلبت الرأي العام على السابر، إذ أكد أن سن حلا لا يسمح لها حاليا بممارسة حق التقاضي، لأنها لم تبلغ سن 21 وبالتالي ليس لها حق برفع الدعاوي القضائية ضدّ والدتها. وركز العديد من المتابعين على المبلغ الضخم الذي قدر ب200 ألف دينار بحريني، متساءلين كيف سحب من رصيد حلا وعن سبب قيام والدتها بذلك وأين اختفى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *