>

منذ زواج الفنانة حلا شيحة من الداعية الإسلامي والمنتج الفني معز مسعود وحالة من الجدل تُثار حول حقيقة اعتزالها التمثيل،

وما زاد من انتشار الأخبار حول ذلك الأمر، غياب حلا الواضح عن أي فعاليات فنية أُقيمت في الفترة الأخيرة، وآخرها غيابها عن حضور العرض الخاص لفيلم “مش أنا”، الذي طُرح في دور السينما بدءاً من الأربعاء الماضي، بعد تأجيله مرات عدة بسبب جائحة كورونا،

وهو من بطولة الفنان تامر حسني، حيث أدى غيابها عن حضور العرض الخاص للفيلم، الذي نُظّم في إحدى صالات السينما داخل مول تجاري في مدينة السادس من أكتوبر، الى انتشار أخبار بأن تامر هو السبب الرئيس في اعتزال حلا الفن.

ومن جانبه، نفى الفنان أحمد شيحة في تصريح صحافي كل ما تردّد في هذا الشأن، مؤكداً أنه كلام عارٍ تماماً عن الصحة، ومُبدياً دهشته من خروج تلك الأنباء، لا سيما أنّ الفيلم يشهد عودة حلا إلى السينما بعد سنواتٍ طويلة من الغياب.

وتابع أنّ السبب الرئيس وراء عدم حضور ابنته العرض الخاص للفيلم، هو وجودها خارج البلاد برفقة زوجها، ومن المُقرر أن تعود إلى القاهرة خلال الأيام القليلة المُقبلة.

وأشار إلى أنّ ابنته لم تُفكر في الاعتزال أبداً، إذ إنها تتلقى عروضاً فنية، وما زالت تقرأ عدداً من السيناريوهات المعروضة عليها لتختار الأفضل بينها وتقدّمه للجمهور.

فيلم «مش أنا» بطولة تامر حسني وحلا شيحة وسوسن بدر وماجد الكدواني وحجاج عبد العظيم وشيرين، وعدد من ضيوف الشرف منهم محمد عبد الرحمن وهو من تأليف تامر حسني وإخراج سارة وفيق.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *