>

أعلن والد النجمة الأميركية، ريهانا، أنه سامح المغني، كريس براون، على الاعتداء بالضرب على ابنته، معتبراً أن الجميع يستحق فرصة ثانية.
وقال رونالد فانتي، في حديث لصحيفة “صندي ميرور” البريطانية، إن “كريس ارتكب غلطة، بل غلطة فادحة”، غير أنه أضاف “أنني أؤمن حقاً بأن الجميع يستحق فرصة ثانية، وكريس ليس استثناء”.
وأشار إلى أن “الجميع يخطئون في مرحلة ما من حياتهم”، متابعاً “أنني بدوري أخطأت”، غير أنه اعتبر أن “المهم هو الطريقة التي يختار المرء عيشها بعد ارتكاب أخطائه”، مضيفاً أنني “سعيد طالما هي (ريهانا) سعيدة”.
ولفت فانتي الذي يعيش في باربادوس إلى أن “كثرا أعطوا رأيهم بعلاقتها بكريس، غير أن الأمر يعود لها لاختيار طريقها الخاص”، وأضاف أن “كريس طالما كان مهذباً ولطيفاً معي، وطالما عاملني باحترام”، معتبراً أن “هذا كل ما يمكن للوالد أن يطلبه من حبيب ابنته”.
يذكر ان ريهانا تركت براون عام 2009 يوم اعتدى عليها بالضرب، واعترف المغني الأميركي بعدئذ في المحكمة بذنبه، وهو لا يزال في فترة اختبار على خلفية ذاك الحادث، غير أن الثنائي عادا ليجددا علاقتهما وقد أطلا للمرة الأولى سوياً في أواخر ديسمبر الماضي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الله يستر وما تكون ريهانا ضحية كريس براون مثل ما كانت بالامس عارضة الازياء الجنوب افريقيه ضحيه لصديقها المعاق العداء الاولمبي الذي اطلق عليها الرصاص بعد مشاجره فارداها قتيله المسكينه ! ذنبك على جنبك يا مجنونه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *