>

على غلاف مجلّة Vanity Fair الأميركيّة قرّر والد نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان والرياضي السابق بروس جينير الظهور كامرأة للمرّة الأولى بعد خضوعه لعملياتٍ تجميليّة لتغيير جنسه.

اليوم الإثنين، نزع بروس عنه رداء الرجولة وبدأ حياته كامرأة تُدعى كايتلين جينير (65 عامًا) حيث أنشأ صفحة جديدة له على موقعيّ فايسبوك وتويتر أعلن عبرهما “إنني سعيد للغاية بالظهور على حقيقتي بعد سنواتٍ طويلة من الصراع. أهلاً بك كايتلين، أتحرّق شوقًا أن يتعرّف الجميع عليك”.

وظهرت كايتلين (بروس سابقًا) في جلسة التصوير لصالح مجلّة Vanity Fair برداءٍ أبيض وشعر طويل مموّج بعد خضوعه لعملياتٍ تجمليّة عدّة كتكبير الثديين والشفاه.



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. مُمكن يكون عندهم عقل بيستخدموه خلاهم مُتقدمين و إحنا مُتخلفين عنهم، لكن الحمد لله إحنا عندنا دين خلانا بنى آدمين و هما معندهومش دين فعلشان كده بقوا حيوانات مُتحولة و شواذ!
    .
    الحمد لله على نعمة الإسلامة و كفى بها نعمة …

  2. ya ci vip ya3ni lmouslimine matrayrouche rajel rja3 mara rouh allah yahdik had chè mawjoud fi koul adyena allah yahdi wa safi

  3. هدا يتنافى مع كل الاديان لا اليهودية و لا النصرانية تدعو الى الشدود كل الديانات على حد السواء تدعو الى الخير و الطهارة و العفة و لكن الشاد موجود عند المسلم و في اي ملة

  4. أنا هرد على الأخت إيمان و الأخت Amal
    لما كتبت تعليقى كنت عارف إن إحنا دول عربية تحكمها شريعة إسلامية فبالتالى ليس من المعقول أن يُنشأ قانون يُصرح أو يسمح للمتحول جنسياً قبوله كمواطن فى هذه الدولة. بعكس الدول الأوروبية التى تحكمها شرائع غير الشريعة الإسلامية ! نجدهم يسمحوا بالتحول و بالشواذ بل و يدافعوا عنه أيضاً و يقبلونه مواطن طبيعى بعد تحوله !
    .
    هذا ما أرادت أن أقوله و تجيبوها يمين تجيبوها شمال، هتلاقوا فرق بين إللى قولته و بين ردودكم عليا !
    الشاذ غير مُرحب به ولا مُعترف فيه فى الدول العربية الإسلامية، أما فى الدول الأوربية أو بلاد الغرب فمُرحب به و مُهعترف به و يوجد قوانيين تُساعد على الإهتراف بهم .
    و هذا هو الفرق.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *