>

شهد وداع الفنان المصري الراحل سمير غانم، الظهور الأول للفنانة المصرية شيماء سيف، بصحبة زوجها المنتج محمد كارتر، بعد قرابة الشهر ونصف الشهر، وتحديدًا في بداية نيسان/ إبريل الماضي، منذ ظهور أنباء تؤكد انفصالهما.

ومن خلال فيديو، ظهرت شيماء سيف بصحبة محمد كارتر، وهما متجهان لمستشفى الصفا، حيث يتواجد جثمان الفنان الراحل سمير غانم، والتقطت لهما كاميرات الإعلام فيديو يجمعهما سويًا.

واعتبر البعض، أن ظهور شيماء سيف مع زوجها، هو تأكيد على كذب شائعات الانفصال، حيث ظهر الثنائي في صورة متداولة وهما يمسكان أيدي بعضهما، وبدت شيماء سيف بملابس سوداء، وترتدي الكمامة الطبية، للوقاية من فيروس كورونا.

يشار إلى أن شيماء سيف، ألمحت إلى انفصالها عن زوجها قبل حوالي شهر ونصف الشهر، حين كتبت عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة غامضة: “الحمدلله على كل حال، كل شيء نصيب”، فيما حذفت الصور التي تجمعها بزوجها من حساباتها،

واكتفت بترك الصور والفيديوهات التي تجمعهما مع بعض المشاهير. إلا أن أي من الطرفين لم يؤكد أو ينفي بشكل رسمي أنباء الانفصال، وخرج زوجها ونفى الشائعة، وأكد مدى حبه لها.

وتزوجت شيماء سيف، من المنتج محمد كارتر، في 19 أكتوبر 2018، بحضور عدد كبير من الفنانين، منهم: محمد رمضان، وفاء عامر، دنيا سمير غانم، إيمي سمير غانم، حسن الرداد، الإعلامية منى الشاذلي، وأحيا الحفل النجم محمد حماقي.

على صعيد آخر، علمت مصادر أن زوجة الفنان المصري الراحل دلال عبد العزيز، طلبت حضور جنازة سمير غانم رغم مرضها، ولم يتحدد حتى الأن بشكل نهائي موقفها، رغم الحاحها الشديد على التواجد في جنازة زوجها.

وأعلنت أسرة سمير غانم، عدم وجود مراسم للعزاء، والاكتفاء بالجنازة من مسجد السلام بمدينة نصر إلى مسجد المشير في التجمع الخامس، على أن يتم دفنه بمقابر الوفاء والأمل.

وقد رحل سمير غانم عن عالمنا يوم أمس، عن عمر يناهز الـ 84 عامًا، إثر مضاعفات فيروس كورونا. وكان النجم المصري قد أصيب وزوجته دلال عبد العزيز بالوباء، أواخر شهر نيسان/ إبريل الماضي، ونُقلا إلى المستشفى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *